السبت ٢١ نيسان ٢٠١٨
لا يعرف ولا يتنصت واعتذارات
11-04-2018 | 09:49
لا يعرف ولا يتنصت واعتذارات

اعترف مارك زوكربيرغ بالخطأ حيال أزمة كامبريدج أنالايتكا التي ادت الى تسريب بيانات عدد من مستخدمي موقع فايسبوك.

وقال زوكربيرغ في شهادته الأولى أمام الكونغرس الأميركي، انه علم بشأن تسريب البيانات لأول مرة في عام 2015 وطلب من كامبريدج أنالايتكا حذفها، مشيراً الى انه لم يخبر لجنة التجارة الفيدرالية بالأمر على اعتبار أن القضية مغلقة.

وعبر زوكربيرغ عن ثقته بأن فايسبوك سوف يتعامل بشكل أفضل من أجل الحد من التدخل في انتخابات الولايات المتحدة لعام 2018.

وبالتالي إليكم بعض أبرز النقاط التي تطرق إليها زوكربيرغ في شهادته الأولى أمام الكونغرس الأميركي:

  • فايسبوك لا يتنصت
    نفى زوكربيرغ هذا الأمر، وقال ان فايسبوك لا يتنصت على المكالمات الصوتية، مشيراً الى ان الموقع يعتمد فقط على تقييم المستخدمين للمحادثات الصوتية من أجل تحسين خدمة المكالمات الصوتية.
    وأشار زوكربيرغ إلى أن الموقع يتيح للمستخدمين إجراء محادثات الفيديو والتقاط الفيديوهات على أجهزتهم ومشاركتها، وبما أن مقاطع الفيديو تحتوي على ملفات صوتية، فإنهم يسجلون ذلك ويستخدمون التسجيلات لتحسين الخدمة، وليس للاستماع للمكالمات الشخصية الخاصة بالمستخدمين.
     
  • فايسبوك لا يعرف
    كشف زوكربيرغ ان إدارة الموقع لا تعرف عدد المستخدمين الذين يقرأون شروط الاستخدام والأحكام العامة حتى النهاية.
     
  • اعتذارات واعتذارات واعتذارات
    خلال فعاليات جلسة الاستماع بالكونغرس، قال السناتور ريتشارد بلومنتال إنه غير راض عن شهادة مارك زوكربيرغ الذي قدم الكثير من الاعتذارات والاعترافات والندم.
    وأضاف بلومنتال أن الالتزامات التي قالها زوكربيرغ لا تزال غامضة للغاية، ووعوده مبهمة.


RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2018 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة