الخميس ١٤ كانون الأول ٢٠١٧
قريباً ..مشروع قانون بشأن خرطوش الصيد
19-11-2017 | 14:55
قريباً ..مشروع قانون بشأن خرطوش الصيد

أطلقت رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية كلودين عون روكز، بالتعاون مع مبادرة عيش لبنان - برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وجمعية عيش حب لبنان، حملة تطوعية بمشاركة طلاب جامعيين، لجمع خراطيش الصيد في منطقة جرود كسروان، حيث كانت المحطة الاولى في بلدة أمز ثم ميروبا ثم إغبي.
وللمنالسبة، قالت روكز: "من ضمن الاستراتيجيات التي تتبعها الهيئة الوطنية لشؤون المرأة، هناك موضوع حماية البيئة، والمرأة مؤهلة للعمل في هذا المجال بحكم ادارتها لمنزلها وشؤون عائلتها. نحن نود المساهمة في السياسة البيئية لدولتنا، من هنا أتت مساهمتنا اليوم في جمع الخراطيش التي يتركها الصيادون خلفهم، مما يسبب ضررا كبيرا على البيئة والأرض والزراعة".
واوضحت ان "الهيئة ستتقدم بإقتراح مشروع قانون من اجل الزام الصيادين جمع الخرطوش"، مشيرة الى ان نشاط اليوم "يهدف الى زيادة التوعية على اهمية النظافة العامة والبيئة، وسيستمر على مدى سنة ونصف السنة على ان تكون هناك نشاطات مماثلة في البقاع والجنوب والشمال".
ولفتت الى ان "رئيس اتحاد بلديات كسروان جوان حبيش قدم مستودعا لوضع الخراطيش المجموعة. ونسعى مع برنامج الامم المتحدة الانمائي، الى تأمين تمويل مشروع أعده طلاب جامعيون لتصميم وتنفيذ آلة تفصل البلاستيك عن النحاس، ومن ثم اعادة التدوير".
بدوره، تحدث مدير مشروع "عيش لبنان" التابع لبرنامج الامم المتحدة الانمائي رواد رزق، عن الاثر البيئي السلبي للخرطوش المرمي على الارض وقال: "لدينا حوالى 25 مليون خرطوشة، ترمى سنويا في الغابات والحقول والأراضي، وهذه توثر سلبا على البيئة، اذ يمكن ان تتسبب بإندلاع الحرائق او بإمتدادها او انتشارها بشكل اسرع. كما ان مواد البارود والرصاص والبلاستيك تتسبب بتلوث التربة، وبالتالي تؤثر على الزراعة والمحاصيل وايضا على المياه الجوفية والأنهر".
وعن مشاركتها في الحملة، قالت سفيرة النيات الحسنة للشباب والجندرة 2017 "لبرنامج الامم المتحدة الانمائي" بطلة الرماية راي باسيل: "ان مشاركتي اليوم في هذه الحملة لدعم البيئة في لبنان، وبهدف تقديم التوعية الى الصيادين اللبنانيين كي يساهموا من خلال جمعهم عبوات الخرطوش الفارغة في حماية بيئتهم".



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة