الاثنين ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٧
عندها يصبح السفر ضروريا
06-11-2017 | 09:00
عندها يصبح السفر ضروريا

أصبحت وسائل السفر متاحة وبشكل كبير لملايين الأشخاص الذين يرغبون في مغادرة بلدانهم سنوياً إلى بلدان أخرى لأسباب وأهداف مختلفة، نظرا الى التطور السريع في مختلف وسائلها. فقد بات السفر أحد أهم الممارسات التي يقوم بها المرء بشكل متكرر، وضرورة ملحة للكثيرين لإنجاز العديد من الأعمال، عقد الصفقات، إستكمال الدراسة و حتى السياحة للإستجمام وقضاء الإجازات. 

ونستعرض فيما يلي قائمة بأكثر الأسباب الشائعة والتي تدفع الإنسان للسفر، بحسب موقع "أورديناري ترافلر" الإلكتروني:

1. كسر نمط الحياة: يمثل السفر فرصة مميزة لكسر نمط الحياة الروتيني والوظيفي الذي يعيشه المرء يوميا، اذ يتيح له إمكانية التعرف على ثقافات وحضارات مختلفة وتكوين صداقات جديدة. كما ويجعله مضطرا للاعتماد على  نفسه في تدبير جميع أمور حياته لا سيما في حال سفره وحيدا، فضلا عن كونه دافعا قويا لتجاوز الكثير من المخاوف والمتاعب.

2.الاستقلالية: قد يكون السفر إلى الخارج أحيانا أمراً مرعباً ومقلقا بالنسبة لبعض الأشخاص الذين عاشوا طيلة فترة حياتهم في كنف عائلاتهم دون تحمل أي نوع من المسؤولية. لذا لا بد من أن يقوم هؤلاء برحلة سفر بمفردهم والعيش في بلد آخر كي يتحلوا بهامش من الاستقلالية تدفعهم إلى تحمل المسؤولية بشكل كامل.

3. تعلم لغة جديدة: يهدف الكثير من الأشخاص إلى السفر إلى بلدان أخرى بهدف اكتساب وتعلم لغة البلد الذي يقصدونه. إن إتقان أي لغة جديدة في موطنها الأصلي يساعد في ممارسة اللغة بشكل عملي مع ناطقيها الأصليين ويساهم بشكل كبير في اكتساب مهارات لغوية قوية وممتازة.

4. التعرف على أشخاص جدد: يلجأ المرء أحيانا إلى تغيير بلده الأصلي وذلك لتطوير نفسه وإحداث تغيير جذري في أسلوب حياته. فيسعى للتعرف على أشخاص جدد وثقافة جديدة بهدف توسيع آفاق تفكيره وتطوير مهاراته في مختلف المجالات.

5. الهروب من الضغوطات اليومية: في أغلب الأوقات يشعر بعض الأشخاص بأنهم مقيدون بنمط حياة روتيني ورتيب، يضفي جواً من الملل والكآبة على حياتهم. هنا لا بد من اللجوء الى كسر هذا الروتين والى التنويع في نمط حياتهم. ولعل السفر إلى الخارج وقضاء إجازة مميزة تجدد نشاطهم وتمنحهم طاقة إيجابية قبل الرجوع الى بلادهم.

6. الاحتفال بتحقيق إنجاز: يعمد الكثير من الأشخاص إلى مكافأة أنفسهم عبر التخطيط للقيام برحلة إلى خارج البلاد كطريقة للإحتفال بإنجاز مشروع هام في بلدهم، كالتخرج من الجامعة، أو إنهاء مشروع ضخم، أو تحقيق هدف وظيفي معين.

7. الدارسة: يشكل السفر إلى الخارج أحد أهم الأسباب الرئيسية التي تدفع الملايين من الطلاب للسفر وذلك بهدف تحسين مستواهم العلمي واستكمال دراستهم. فيسعى هؤلاء للتواصل مع جامعات مختلفة تمكنهم من الحصول على قبولات جامعية تناسب طموحاتهم الدراسية وتمنحهم شهادات معترف بها ومن جامعات مرموقة.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة