الأحد ٢٣ أيلول ٢٠١٨
عندما قررت سامسونغ قلب الطاولة فجأة
08-09-2018 | 15:42
عندما قررت سامسونغ قلب الطاولة فجأة

أن تأتي متأخراً خير من أن لا تأتي أبداً، هكذا يمكن وصف ما حدث هذا الاسبوع مع شركة سامسونغ التي قررت أن تقلب الطاولة فجأة وأن تصدم سوق الهواتف الذكية بجملة من التصريحات التي أثبتت أن أمراً ما تغير داخل الشركة وأن السياسة السابقة التي كانت تعتمدها قد تم دفنها.

ولكن لماذا نقول هذا الكلام؟
الاسبوع الماضي شهد إعلان سامسونغ عن عدة خطوات غير متوقعة، حيث اكدت الشركة على لسان رئيس قطاع الاتصالات المُتنقلة، دي جي كو، انها قرّرت أخيراً تغيير استراتيجيتها المتعلّقة بالهواتف الذكية من الفئة المتوسطة، وذلك من خلال تقديمها لعدد من المزايا والتقنيات الجديدة في هواتف من الفئة المتوسطة وقبل طرحها في الهواتف الرائدة.

وفقاً لـ كو، فإنّ الاستراتيجية الجديدة هدفها جذب المراهقين غير القادرين مادياً على شراء هواتف ذكية بسعر مرتفع، بالاضافة الى ان هذه الاستراتيجية ستساعد  الشركة في الحفاظ على سيطرتها في عدد من الأسواق.

وقال كو، انه في السابق كانت سامسونغ تضع التقنيات والمزايا الجديدة في هواتفها الرائدة، ثم تنقلها بعد فترة للهواتف متوسطة المستوى. ولكن الآن تغيرت الاستراتيجية، حيث ستبدأ بتقديم التقنيات والمزايا الجديدة في هواتف الفئة المتوسطة أولاً.

الامر لم ينتهِ هنا
كما أكد دي جي كوه أن الشركة ستطلق هاتفها الذكي القابل للطي في وقت لاحق من هذا العام، حيث أشار الى ان الوقت قد حان لكي تقوم سامسونغ بتقديم جهاز قابل للطي بعد أن أظهرت استطلاعات المستهلكين أن هناك سوقاً لهذا الشكل من الهواتف. وهذا الامر لم يكن أحد يتوقع حدوثه هذا العام.

هناك المزيد
كشفت جهات قريبة من سامسونغ ان الشركة تنوي خلال العام الحالي إطلاق أول هاتف لها مزوّد بمُستشعر للبصمة تحت الشاشة، حيث سيكون هذا الهاتف من الفئة المتوسطة وسيباع بسعر مقبول.
وكانت جميع التوقعات تشير الى ان الشركة الكورية الجنوبية تنوي الكشف عن هذا الهاتف في 2019 لكن الأمر تغير الآن.

والمزيد أيضاً
سامسونغ كاميرا كاميرا كاميرا كاميرا
هكذا أعلنت إحدى الجهات المعروفة بتسريبها معلومات مؤكدة حول هواتف سامسونغ، ان الشركة الكورية الجنوبية تنوي إطلاق هاتف بـ 4 كاميرات هذا العام، وهو أمر لم يحسب أحد له حساب.

إذاً وكما ذكرنا في المقدمة فإن سامسونغ قررت فجأة قلب الطاولة، متخلية عن إستراتيجية أفقدتها السيطرة على العديد من الاسواق العالمية.

فهل ستنجح سامسونغ بإستعادة المواقع التي خسرتها؟ ام ان القطار قد فات؟
الجواب في الاشهر القليلة المقبلة.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2018 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة