الأربعاء ٢٢ شباط ٢٠١٧
علماء الغذاء اللبنانيون يشاركون في مؤتمر إيرلندا
12-08-2016 | 10:12
علماء الغذاء اللبنانيون يشاركون في مؤتمر إيرلندا

يشارك علماء الغذاء اللبنانيون في مؤتمر الاتحاد الدولي لعلماء الغذاء في ايرلندا يوم الثالث والعشرين من آب الجاري، حيث تعقد الجمعية اللبنانية لعلماء الغذاء، جلسة تعالج فيها تحديات السلامة الغذائية في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا. وتركز على مواضيع مهمة ابرزها السلامة والاستدامة والامن الغذائي.
ويقول رئيس جمعية علماء الغذاء في لبنان المهندس عاطف ادريس، في حديثه للزميل باسل الخطيب عبر النشرة الاقتصادية لأخبار المستقبل ولموقع Business Echoes لأخبار الاقتصاد، ان اللقاء يتم  برعاية منظمة الصحة العالمية، وسيسلط الدكتور اسامة الديماسي من الجامعة اللبنانية الدولية في برنامج العلوم الغذائية الضوء على قطاع الالبان، كما تتناول عميدة كلية الزراعة في جامعة روح القدس د. لارا حنا، دور الجامعات في لبنان والتنسّيق فيما بينها، حول ضرورة التركيز على البحث العلمي، وربطه بالامراض لنفهم  اي جراثيم واي موبئات تسببت بأمراضنا.
وشدد ادريس على ان المهم في المؤتمر انه سيكون برعاية منظمة الصحة العالمية وسيطرح الدكتور جيرالد موي دور المنظمة في استنهاض مشروع اقليمي للسلامة الغذائية، خصوصا انه تم الوصول الى المرحلة الثالثة فيه واجريت دراسات في 26 دولة اصبحت موضع التنفيذ بآلية اقليمية متكاملة. ويضيف ادريس ان المؤتمر يعقد كل سنتين ويركز على اولويات برامج سلامة الغذاء عالميا واقليميا، ونحن نركز حاليا على البرامج اللبنانية التي تتعلق بالقانون الجديد لسلامة الغذاء وفي الوقت نفسه على عمل المنطقة في شبك قوانينها وتحديثها والتنسيق فيما بينها حتى تصبح هذه القوانين عصرية ومستدامة، وتعكس واقع العالم وحاجته لبرامج سلامة الغذاء المسبقة، مشيرا الى انه اليوم وفي جزء  كبير من اقتصادات دول غربية، اصبحت هناك برامج تُقام لتعالج المشكلة قبل ان تستفحل.
اما عن تميز لقاء هذا العام فأوضح ادريس انه سيركِّز على بعض المشاريع المتعلقة بالتلوث البيئي والانحباس الحراري، وعلاقة سلامة الغذاء بكل المتغيّرات البيئية التي تصيب العالم ككل، وعلى وجه الخصوص  لبنان ومنطقة الشرق الاوسط الذين يعانيان من تلوث المياه والبحر المتوسط والهواء نتيجة عدم اخذ الاجراءات المسبقة المطلوبة، اضافة الى بعدنا عن البيئة والزراعة الذي يؤدي الى هذه المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي نصدِّرها الى دول العالم.
واوضح ادريس  اننا في  لبنان نحاول منذ 15 سنة الوصول الى  قانون سلامة الغذاء والذي ابصر النور منذ شهرين وتعمل عليه انظمة عالمية، واستضفنا عدة مرات في عهد الوزير الشهيد باسل فليحان فريقاً من اليونيدو عمل على هذا البرنامج ولاحقناه في جمعية علماء الغذاء برئاسة د. رجا طنوس وخلال 15 سنة وكنا من المساهمين الرئيسيين بوضع حذافير هذا القانون ودراسته حسب القوانين العالمية ووصلنا اليوم الى اقرار القانون لكننا ننتظر اقرار المراسيم التطبيقية.
وعن التأخير بإقرار هذه المراسيم  قال ادريس ان المراسيم التطبيقية لا تحتاج فقط الى رؤيا للسلامة الغذائية العلمية، فالموضوع ليس سياسيا او يتعلق بالمرافعة بل يجب ربط الغذاء ومشاكل غذائنا بالامراض التي تصيب الاطفال ومجتمعاتنا لنتمكّن من القول بصراحة ان لدينا مشكلة ببكتريا معينة او مشكلة بمادة كيماوية او بالتلوّث الحاصل في مياهنا .
وحذّر ادريس بالقول من انه دون ان نربط بحثنا العلمي وجامعاتنا بهذه المنظومة سنبقى بعيدين عن معالجة سلامة الغذاء، وختم بأن طمأنة المواطنين يجب ان تتم بمنحى علمي وليس فقط بنزاعات قضائية ليس لها نهاية بل بإشراك الجامعات.
ولمشاهدة المقابلة التي اجراها على شاشة المستقبل باسل الخطيب مع رئيس جمعية علماء الغذاء في لبنان المهندس عاطف ادريس يرجى الضغط على الرابط الاتي:

 



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة