الأربعاء ١٨ تشرين أول ٢٠١٧
شاطىء دالية الروشة شهد حملة بلا بلاستيك
06-08-2017 | 21:25
شاطىء دالية الروشة شهد حملة بلا بلاستيك

نظمت "غرينبيس المتوسط" وجمعية "ريسايكل ليبانون"، حملة لتنظيف الشاطئ في دالية الروشة تحت شعار "يوم كامل خال من البلاستيك"، شارك فيها أكثر من 250 ناشطا بيئيا ومتطوعا وفنانا، في إطار حملة حركة #BalaPlastic التي تهدف إلى رفع التوعية حول آثار استخدام البلاستيك ذي الاستعمال الأحادي، كالعبوات البلاستيكية والقش والأكياس والملاعق والشوك والصحون البلاستيكية والأكياس.
وأشار منظمو النشاط، في بيان، إلى ان البلاستيك الذي تم جمعه "سيساهم في تطوير عمل فني يعمل عليه مختبر التصاميم المؤثرة DI-LAB في الجامعة الأميركية في بيروت، ويرمز إلى "غزو البلاستيك"، وسيتم عرضه على خشبة مسرح فرقة مشروع ليلى في مهرجان اهدنيات في 12 آب المقبل.
وقال مسؤول حملات غرينبيس في العالم العربي جوليان جريصاتي: "من الرائع رؤية هذا العدد الكبير من الأفراد الذين يأخذون المبادرة ويتحركون من أجل بلدنا وبيئتنا. لقد آن الأوان لأن ندرك أن بإمكاننا وينبغي علينا كمواطنين أن نكون جزءا من الحل في معالجة أزمة النفايات، ليس فقط عبر المشاركة في حملات تنظيف الشواطئ، ولكن الأهم من ذلك هو تغيير عاداتنا اليومية".
وذكر ان "أكثر من 700 طن من البلاستيك ترمى يوميا في لبنان، تشوه بيئتنا وطبيعة بلادنا بسبب الممارسات السيئة في إدارة النفايات"، معتبرا انه "اذا أدرنا ظهرنا إلى البلاستيك الأحادي الاستعمال ولجأنا الى بدائل أكثر استدامة، فإننا بذلك سنكون على ثقة أن كميات أقل من النفايات ستنتهي في غاباتنا وأنهارنا وبحرنا، ونكون قد التزمنا بموقف واضح ضد الواقع الذي تحاول الدولة اللبنانية فرضه علينا".
وقالت مؤسسة جمعية "ريسايكل ليبانون" جوسلين كعدي: "شهد اليوم أول عمل تعاوني لمعالجة إدماننا على البلاستيك، وإظهار الحلول التي تندرج ضمن مسؤوليتنا الجماعية وتقديم ممارسات عملية للتخلص من الاستهلاك الفائض للبلاستيك من خلال أنشطة تعليمية ممتعة. واضافت : البلاستيك هو جزء أساسي من أزمة النفايات لدينا، ويمكننا صنع التغيير من أجل لبنان أفضل، يبدأ مع كل واحد منا".



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة