السبت ١٨ تشرين الثاني ٢٠١٧
سبعة اسئلة طرحها الاتحاد العمالي العام
07-09-2017 | 17:25
سبعة اسئلة طرحها الاتحاد العمالي العام

قال رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر، في تصريح له اليوم، ان موقف الاتحاد العمالي العام في لبنان كان واضحا وحاسما منذ البداية في موضوع الحق البديهي والقانوني في سلسلة الرتب والرواتب لجميع أصحابها، وهو حق مزمن طال انتظار إقراره. وفي هذا المجال، يرفض الاتحاد العمالي العام التهويل المتعمد الذي تطلقه الهيئات الاقتصادية وكذلك الطعن المقدم أمام المجلس الدستوري إذا كان الهدف منه رفع الضرائب عن المصارف والشركات المالية والعقارية، بل يؤكد الاتحاد ضرورة زيادتها وخفض كل ضريبة تطال فئات ذوي الدخل المحدود أو الغاءها".

وأضاف الأسمر، انه بعيدا من السجال المتعلق بالأقساط المدرسية في المدارس والجامعات الخاصة التي تشير الدراسات إلى أن معظم تلك المدارس استوفت زيادة على الأقساط ما بين مليون ومليوني ليرة بين الأعوام 2009 - 2016، وتهدد برفعها مجددا بذريعة عدم القدرة على دفع الزيادة المقررة للمعلمين الذين لم يحصلوا على أي زيادة لسنوات طويلة مضت.

ولفت الى انه وفي انتظار الوصول إلى الحلول التي يرعاها معالي وزير التربية التي تحفظ حق المعلمين في الزيادة وحق الأهالي في رفض أي زيادة على الأقساط نطرح السؤال عن الأرباح غير المنظورة في المجالات التالية:

1 - ماذا عن فتح الملف الإلزامي ورسومه غير القانونية وغير المفهومة؟
2 - ماذا عن إلزام الأهل شراء الكتاب من المدرسة مع رفع سعره وتغييره كل عام؟
3 - ماذا عن أسعار اللوازم والقرطاسية الإجبارية وأسعارها المبرمة؟
4 - ماذا عن اللباس المدرسي وأسعاره الخيالية؟
5 - ماذا عن نقل الطلاب والتحكم بكلفته؟
6 - ماذا عن الأنشطة المسماة "لا صفية" والرحلات ودكانة الملعب؟
7 - ماذا عن الرسوم والتبرعات شبه الإلزامية للجمعيات والمؤسسات؟

وختم رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر،بقوله ان الاتحاد وقف وسيقف دائما إلى جانب العمال والموظفين وأهالي الطلاب حتى النهاية، مطالبا المدارس الخاصة بحوار جاد يفضي إلى نتيجة ملموسة تؤكد أن التعليم هو أول حق من حقوق الإنسان بعيدا من سياسة زيادة الأقساط غير المبررة والتي تفضي إلى تعليم الطبقة الميسورة.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة