الخميس ٢١ أيلول ٢٠١٧
روبوتان للحرب لكن المفاجأة انهما فكّرا كالبشر
15-08-2017 | 10:41
روبوتان للحرب لكن المفاجأة انهما فكّرا كالبشر

قامت الحكومة الهنديّة، صباح 9 أغسطس آب الجاري، بتوقيف تشغيل اثنين من الروبوتات المزوّدة بالذّكاء الاصطناعي، بعد أن اخترعا لغتهما الخاصّة. إذ إنّ الرّوبوتين كانا قد صُمّما للقيام بمفاوضات في أوقات الحرب، ولكن بدلًا من ذلك، أصبحا يطلبان صورًا عاريةً من بعضهما.

وفي تقريرٍ عمّا جرى، قال مدير المشروع: ”لقد جعلناهما أوّلًا يتحدّثان مع أشخاصٍ حقيقيّين حتّى يتمكّنا من التّعلم منهم. كما أنّ النّاس لم يعرفوا أنّهما روبوتين، فتحدّثوا معهما على أنّهما فتاتين بيض، ما قد يفسر الّذي جرى“.
وتابع بالقول: ”يبدو أن النّاس، وخاصّةً الرّجال، كانوا يحاولون الحصول على صورٍ عاريةٍ من الرّوبوتين، ما جعل الآلتين تطلبان ذلك أيضًا“.

أمّا عن الغرض من وجود الرّوبوتين، فقد برّرته الحكومة الهنديّة بتخوّفها من الحرب. إذ إنّ التّوتّر على الصّعيد الدّولي يزداد يومًا بعد يوم، ما قد يولّد حربًا جديدة، لذا قرّرت الحكومة تدريب روبوتين ذكيّين على التّفاوض، ولكن ليتعلّما اللّغة الإنجليزيّة، جعلتهما يتحدّثان مع أشخاص حقيقيّين. والآن، ستعمل الحكومة الهنديّة على حلّ هذه القضيّة فى اقرب وقتٍ ممكن.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة