الجمعة ١٥ كانون الأول ٢٠١٧
رحيل أغنى إمرأة في العالم
22-09-2017 | 07:52
رحيل أغنى إمرأة في العالم

توفيت ليليان بيتنكورت، وريثة شركة لوريال لمستحضرات التجميل عن عمر يناهز الـ 94 عاما في العاصمة الفرنسية باريس، بحسب ما أعلنت أسرتها.

وقالت ابنتها فرانسواز بيتنكورت مايرز في بيان لها، إن والدتها رحلت بسلام في منزلها في باريس، بحسب ما نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وتمتلك بيتنكور وعائلتها 33 في المئة من لوريال رابع أكبر شركة فرنسية مدرجة في البورصة. وكانت Forbes قد قدرت في وقت سابق هذا العام ثروة بيتنكور بحوالي 39.5 مليار دولار لتكون أغنى امرأة في العالم وضمن أغنى 20 شخصا على مستوى العالم.

من جهته، أكد رئيس الشركة ومديرها التنفيذي جان بول أجون، في بيان رسمي، ان بيتنكور كانت محل تقدير كبير من الجميع، لأنها كانت تهتم دائما بلوريال، الشركة وموظفيها أيضا، وكان لها دور في نجاحها وتطويرها.

وفيما يلي نبذة عن حياة الراحلة:

ولدت بيتنكورت باسم ليليان شويلر في باريس عام 1922 لوالدها مؤسس "لوريال" يوجين شويلر، ووالدتها ولويز مادلين بيرث، التي توفيت عندما كانت بيتنكورت في عمر الخامسة.

بدأت العمل في شركة "لوريال"، في سن الـ 15 فقط، حيث كانت تساعد في تلصيق بطاقات البيانات على زجاجات الشامبو، ثم تدرجت في المناصب على مر السنين.

وفي عام 2011، أعلن أن بيتنكورت غير لائقة صحيا لإدارة شؤونها الخاصة بعد تقرير طبي أظهر أنها تعاني من "الخرف المختلط"، ومرض الزهايمر متوسط الشدة منذ عام 2006.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة