الخميس ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧
حركة استثنائية في مطار رفيق الحريري الدولي
31-08-2017 | 23:25
حركة استثنائية في مطار رفيق الحريري الدولي

أعلن رئيس مطار رفيق الحريري الدولي فادي الحسن، أن الحركة الاستثنائية التي شهدها مطار رفيق الحريري الدولي هذا الموسم، تزامنت مع موسم الحج، الذي تزامن أيضا في عز موسم الذروة.
وقال في حديث الى الوكالة الوطنية للاعلام إن آخر رحلة للحج، كانت بتاريخ الثامن والعشرين من شهر آب لهذا العام، مشيرا الى أنه بتاريخ الخامس عشر من شهر أيلول القادم، يكون موسم الذروة قد انتهى.
تجدر الإشارة إلى أنه حتى تاريخ 31 من شهر آب، وصل عدد المسافرين من وإلى مطار رفيق الحريري الدولي، مليون وسبعون الف راكب، في حين كان العدد في الثلاثين من هذا الشهر مليون وثلاثون الف.
وقد سجّل مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، المزيد من الارتفاع في أعداد الركاب المسافرين ، بحيث قارب الخمسة ملايين راكب خلال الاشهر السبعة الاولى من العام الجاري، وما يقارب النصف مليون راكب خلال النصف الاول من آب الحالي.
ولم تكن احصاءات شهر تموز 2017 كسابقاتها من الاشهر على صعيد حركة مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، فأعداد الركاب قاربت المليون في هذا الشهر وحده متخطية ما كان سجله في الشهر نفسه من العام الماضي بنمو فاق التسعة في المئة مما ادى الى زيادة مجموع عدد الركاب في المطار خلال الاشهر السبعة الاولى من العام 2017 الى اربعة ملايين و470 الفا و714 راكبا مقابل اربعة ملايين و164 ألفا و99 راكباً خلال الاشهر السبعة الاولى من العام 2016.
وقد سجلت حركة الركاب في المطار خلال النصف الاول من آب الجاري 492 الفا و677 راكبا ما يبشر ايضا بأنها ستقارب المليون راكب في نهاية هذا الشهر الذي يسبق حلول عيد الاضحى المبارك بأيام معدودة.
ومن خلال متابعة الحركة اليومية لمطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، فهي تبشر بتسجيل المزيد من التقدم والارتفاع خلال الاشهر المقبلة، حيث يتوقع ان تقارب في نهاية العام التسعة ملايين راكب مما يحتم بكل جدية ضرورة العمل على توسعة المطار في مرحلته الثانية ليستوعب المزيد من الركاب بعد تخطي قدرته الاستيعابية الحالية التي هي ستة ملايين راكب سنويا.

 



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة