الخميس ٣٠ آذار ٢٠١٧
تهريب بالحقيبة وتحت مقاعد السيارة
03-01-2017 | 23:04
تهريب بالحقيبة وتحت مقاعد السيارة

اعتقلت الشرطة اثنين من المغاربة الذين حاولوا تهريب مهاجرين في الجيب الاسباني اي مدينة سبتة المغربية المحتلة من اسبانيا، وهما مخبأيْن في سيارة وآخر في حقيبة.
وعندما فتّشت الشرطة السيارة عثرت على شخص واحد مختبىء  تحت لوحة القيادة وآخر في المقعد الخلفي . وقد تلقى الرجل والإمرأة، ويعتقد أن يكونا من غينيا ، الإسعافات الأولية وتنشّقا قليلاً من الهواء للتنفس.
وبشكل منفصل، تم العثور يوم الثلاثين من ديسمبر كانون الأول الماضي، على شاب أفريقي مخبأً في حقيبة إمرأة. وعندما عثرت عليه الشرطة ويعتقد أنه من الغابون منحته عناية طبية عاجلة.
وقد حاولت تهريبه الى سبته المحتلة من اسبانيا، امرأة مغربية تبلغ من العمر 22 عاما،  الا ان ضباط الحدود أمروها بفتح الحقيبة التي كانت مربوطة بعربة الترولي.
وتزامنت هذه الأحداث مع محاولة جماعية لأفارقة من جنوب الصحراء لاقتحام سياج الحدود التي تفصل سبتة عن المغرب، حيث أصيب خمسون مغربياً وخمسة من حرس الحدود الإسباني عندما حاول 1100 من المهاجرين ان يقتحموا الحدود الفاصلة بين سبته والمغرب يوم الاحد. ولم يتمكن احد من اجتياز السياج الا اثنان تسلقاه وأصيبا ونقلا الى المستشفى في سبتة، في حين خسر أحد الحراس عينه.
وتعتبر سبته مدينة مغربية محتلة من طرف إسبانيا تقع مقابل مضيق جبل طارق، تحدها من الشمال والجنوب والشرق البحر الأبيض المتوسط. ويبلغ عدد سكان سبتة 82.376 نسمة، وتبلغ مساحتها 19 كم مربع. ويتألف سكانها من المسيحيين والمسلمين، مع وجود أقلية يهودية وهندوسية.
نقلا عن ethiogrio ترجمة  Business Echoes
لا يحق لأحد اعادة نشر الاخبار المترجمة كاملة بل يمكن نشر عشرون في المئة من الخبر ووضع رابط الخبر الخاص بنا للضغط عليه وقراءته كاملاً.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة