الاثنين ١٨ كانون الأول ٢٠١٧
تتجسس أو لا تتجسس
12-10-2017 | 09:21
تتجسس أو لا تتجسس

أشار تقرير نشره الباحث الأمني ومهندس البرمجيات Christopher Moore إلى قيام الشركة الصينية المصنعة للهواتف الذكية OnePlus بجمع الكثير من البيانات والمعلومات الشخصية من مستخدمي أجهزتها الذكية وإرسالها إلى خادم في الصين، وذلك بسرية تامة ودون علم المستخدمين.

وتشكل هذه البيانات ارقام IMEI وعناوين MAC واسماء الشبكات المتنقلة ومعلومات الواي فاي والرقم التسلسلي للهاتف.
وتجمع الشركة أيضاً معلومات تبدو تافهة لكنها مهمة للمستخدمين منها توقيت فتح قفل الشاشة واغلاق الهاتف واعادة تشغيله ومتى تم شحنه والفترة التي استغرقتها عملية الشحن وما هي التطبيقات المفتوحة وما إلى غير ذلك من المعلومات التي تتعلق بأنشطة المستخدمين.

وهذه الخلاصة التي توصل إليها Christopher Moore ردت عليها شركة OnePlus فوراً، بالقول أنها تجمع شكلين مختلفين من البيانات وترسلها إلى خادم أمازون، الشكل الأول يسمى "تحليل عمليات الاستعمال"، والتي تتعلق بضبط برمجياتها وتحسينها، إذ أن تحليل تلك البيانات يساعدها على معرفة الأخطاء الموجودة ضمن أجهزتها لتصحيحها في المستقبل، بينما يتعلق الشكل الثاني بـ "معلومات الجهاز"، حيث تعمل على جمع تلك المعلومات من أجل عملية الدعم ما بعد البيع.

وتضيف الشركة في بيانها أنه يمكن للمستخدمين إيقاف تشغيل جمع البيانات من خلال الذهاب إلى الإعدادات ومن ثم إعدادات متقدمة وإلغاء تحديد خيار "الاشتراك في برنامج تجربة المستخدم"، في حين لا توجد طريقة لتعطيل عملية إرسال معلومات الجهاز.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة