الثلاثاء ٢٤ كانون الثاني ٢٠١٧
بنك BLC يُنظّم رابع دورة تخصّصية لتمكين المرأة اقتصادياً
17-02-2016 | 22:16
بنك BLC يُنظّم رابع دورة تخصّصية لتمكين المرأة اقتصادياً

نظّم البنك اللبناني للتجارة BLC Bank، الدورة الرابعة على التوالي، والثانية مع التحالف المصرفي العالمي GBA، للبرنامج التخصّصي في تمكين المرأة اقتصادياً، والموجّه الى الأعضاء الجدد في التحالف المصرفي العالمي للنساء، كمؤسسات راغبة في إنشاء برامج مصرفية موجّهة للنساء أو مؤسسات ساعية الى تطوير الوحدات والبرامج العاملة أو المعتمدة منها.
وانعقدت الدورة على مدى ثلاثة أيام بين 3 و5 شباط المقبل في فندق "فور سيزنز"، بالتعاون مع التحالف المصرفي العالمي GBA وبمشاركة ممثلين اقليميين و دوليين من بريطانيا، هولندا، أوغندا ،لاوس، سريلانكا، كينيا، كوسوفو و مصر.
واطّلع المشاركون على المناهج المعتمدة في التمكين الاقتصادي للمرأة ودور المؤسسات المالية في إنتاج البرامج التمويلية والتكميلية الموجهة تحديداً للمرأة، وعلى طريقة تأسيس وهيكلة المنصات (Platforms) العملية والتفاعلية التي تتيح إطلاق حزمات منتجات وخدمات مالية مجدية لصالح المرأة في مجالات الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمبادرات الفردية.
وفي السياق، أوضح رئيس مجلس الادارة المدير العام لـ BLC Bank موريس صحناوي أنّ "موقع البنك ومرجعيته كأول مؤسسة مالية في الشرق الاوسط ينضم الى التحالف العالمي، يؤهلانه لتنفيذ جولات دراسية وتدريبية حول أساسيات البرامج المصرفية الموجهة للمرأة لصالح مؤسسات دولية انضمت حديثاً الى الاطار الدولي"، معتبراً أنّ "دورنا الريادي يقتضي منا تعميم التجربة لمعاونة المؤسسات المهتمة بالانخراط في مشاريع التمكين الاقتصادي للمرأة".
من جهته، أشار نائب رئيس مجلس الإدارة المدير العام لـ Bank BLC نديم القصار الى أهمية تطوير المبادرة التي يشارك فيها البنك بفعالية . وقال " نحن فخورون بأن مصرفنا ساهم الى جانب مؤسسة التمويل الدولية والتحالف المصرفي العالمي في تطوير هذه المبادرة وشارك في اعداد وتنفيذ 15 برنامجا حول العالم، بعدما كانت قبل سنوات فكرة خجولة ومجرد خطوات محدودة . والآن هذا البرنامج أصبح أكثر تكاملا وشمولية، ويستقطب مؤسسات مالية دولية تقرر الانضمام الى الجهد الدولي الجامع لتمكين المرأة اقتصاديا. ودورنا كرواد في هذا القطاع اطلاعهم على أفضل الممارسات والبرامج التي سجلت بالتجربة نجاحات مشهودة وباهرة ".

وفي هذا الإطار، أوضحت المدير العام المساعد في BLC Bank و رئيس التحالف المصرفي العالمي GBA تانيا مسلِّم ، أنّ هذه الدورة تشكل "فرصة ثمينة لتبادل الخبرات وعرض البرامج المصرفية المخصصة للمرأة بما يُسهّل دخول بنوك جديدة الى هذا القطاع الحيوي".
أما إنيز موراي وهي الرئيس التنفيذي للتحالف، فقد توقعت أن "تُسجّل السوق المصرفية الموجهة إلى المرأة أعلى نسب نمو لتصل الى نحو 18 تريليون دولار في غضون سنوات قليلة، ممّا يجعلها الفرصة الجاذبة لشركات ومؤسسات كثيرة".
يذكر ان GBA هو تحالف يجمع بين بنوك ومؤسسات مالية من جميع أنحاء العالم لتطوير استراتيجيات تعزّز المرأة اقتصاديا. وفي عام 2012 انضم البنك اللبناني للتجارة BLC Bank الى صفوف GBA ليصبح البنك الأول في منطقة الشرق الأوسط ، وأول من يلتزم بمبادىء تمكين المرأة التابعة للأمم المتحدة. منذ أيلول 2015، البنك اللبناني للتجارة – ممثلا" بالسيدة تانيا مسلّم، يرأس التحالف.
من جهته قال صحناوي في حديث لموقع Business Echoes لأخبار الاقتصاد والمصارف، ان من اساسيات البنك ان يكون الشخص عالما وعارفا بالمهنة وان يتمتع بالقدرة على الابتكار وثالثا ان يكون واضح الاهداف، مشيرا الى ان البنك اللبناني للتجارة اتجه الى الابتكار وهي ميزة لا تزال ضعيفة في لبنان. وقال ان البنك تميز بالابتكار في امور المرأة ودعم مشاريعها وثانيا في دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة وثالثا طرح تطبيق الدفع عبر الهاتف الذكيHEY والذي يعد الاهم في السوق اللبناني وبدأ بالانتشار اضافة الى العديد من المزايا الاخرى.
اما القصار فقال لموقع Business Echoes ان لبنان يتميز بأن المراة في لبنان بدأت تلعب دورا اساسيا وتتولى وظائف كان الرجل يقوم بها بسب هجرة جزء كبير من الشباب الى الخارج. واوضح ان البنك اولى المرأة ودعمها اهمية كبرى، فهي دؤوبة على العمل ومثابرة مشيرا الى ان وجود المراة في مجالات عمل الشركات الصغيرة والمتوسطة اظهر نجاحها خصوصا انها دقيقة في عملها. واضاف ان الرجال يتقاضون مبالغ اكثر من المراة ويقومون بمشاريع اكثر اما المراة فتقوم بمشاريع اقل لأنها تحرص على نجاح عملها وعدم فشله وتكون المبالغ التي تقترضها من البنك قليلة لكنها تعمل على تطور اعمالها بعد ذلك.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة