الاثنين ١٨ حزيران ٢٠١٨
بنك بيروت: أول مصرف ينظم حملة توعية حول السكتة القلبية المفاجئة لدى الشباب
19-05-2018 | 10:47
بنك بيروت: أول مصرف ينظم حملة توعية حول السكتة القلبية المفاجئة لدى الشباب

في إطار برنامج المسؤولية الاجتماعية الذي يطبقه بنك بيروت داخل المصرف، نظم بالتعاون مع "جمعية قلب ريمي ربيز" لقاءً توعوياً حول أسباب ومخاطر السكتة القلبية المفاجئة لدى الشباب، وقد شارك في اللقاء موظفو المصرف ممن لم يتجاوزوا سن الأربعين، كونهم معنيين أكثر من سواهم بهذه الحالة الخطيرة التي لا بد من تسليط الضوء عليها.

وقد أشار المحاضرون في "جمعية قلب ريمي ربيز"  إلى أن معظم حالات السكتة القلبية المفاجئة وراثية، مع العلم أن مثل هذه الحالات قابلة للكشف مسبقاً والمعالجة ويمكن أن لأصحابها أن يعيشوا حياة طبيعية. وأشاروا إلى أنه يمكن للمعرضين لهذه الحالة حمل جهاز صغير لتنظيم ضربات القلب يعرف بـ Automated External Defibrillator  وهذا الجهاز شحنة كهربائية عند توقف القلب لإعادة انتظام نبضاته. والجدير ذكره أن بنك بيروت قد اشترى مثل هذا الجهاز لمقرّه الرئيسي ويخطط لشراء المزيد لكافة فروعه، علماً أنه كان قد قام بتدريب مجموعة من موظفيه على عمليات الانعاش بالتعاون مع الصليب الأحمر اللبناني.

هذا وتضمّن لقاء التوعية شهادة حية من أحد موظفي بنك بيروت وشروحات قدمتها طبيبة القلب الخبيرة في هذا المجال د. رانيا باسيل.

ودعا الحاضرون إلى مزيد من التوعية حول هذه الحالة الصحية، حمايةً للشباب من هذه السكتة المميتة، كما دعوا إلى تأمين عدد أكبر من أجهزة AED في الأماكن العامة في لبنان حيث أن عدداً كبيراً من الشباب يتعرضون للموت المفاجئ بسبب غياب التوعية والكشف الملائم.

ومن المهم الإشارة إلى أنه سبق لبنك بيروت أن باشر في مسيرة الحياة والأمل هذه من خلال رفع نسبة التوعية بين موظفيه حول مشاكل صحية خطيرة وتنظيم لقاءات تدريبية مختلفة ضمن التزامه تجاه موظفيه ومسؤوليته تجاه المجتمع.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2018 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة