الأربعاء ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧
المشروبات الغازية والقهوة وصعود الدرج
30-04-2017 | 13:14
المشروبات الغازية والقهوة وصعود الدرج
رأت دراسة صغيرة ان صعود وهبوط الدرج لمدة عشر دقائق، قد يعزز النشاط لدى الشابات اللاتي يعانين من قلة النوم، أكثر مما تفعل كمية من الكافيين موجودة في عبوة من المشروبات الغازية أو نصف كوب من القهوة.
وكتب الباحثون في دورية (فسيولوجي آند بيهفيار)، ان هذه القفزة في مستوى النشاط، تكون قصيرة نسبيا، وقالوا إن على الموظفين المنهكين ممارسة الرياضة لأوقات قصيرة، أكثر من مرة خلال اليوم للحفاظ على الطاقة على الأمد الطويل.
وذكر باتريك أوكونر أستاذ علم الحركة في جامعة جورجيا بأثينا والذي شارك في إعداد الدراسة، ان هناك كثير من الناس يعانون من الحرمان من النوم، ويشكون من قلة النشاط. ركزنا على النساء لأن شكواهن من ذلك أكثر كثيرا من الرجال.
ولمقارنة تأثيرات الكافيين والتمارين على مستوى النشاط ، فقد فحص فريق الدراسة 18 طالبة جامعية يتناولن كميات متوسطة من الكافيين.
كما كانت الشابات يعانين من نقص النوم إذ أبلغن جميعا أن ساعات نومهن لا تزيد عن ست ساعات ونصف الساعة خلال اليوم.
وقبل بداية التجربة أجابت النساء على أسئلة لتقييم شعورهن بالطاقة أو النشاط ومستويات الدوافع لديهن.
كما أكملن اختبارات معرفية تقيس مستوى التركيز والذاكرة متوسطة الأجل والوقت المطلوب للتفاعل.
وانقسمت المشاركات إلى ثلاث مجموعات وتناولت كل مجموعة إما قرص يحتوي على 50 مليجراما من الكافيين (وهي كمية تعادل الكافيين الموجود في عبوة مياه غازية أو نصف كوب من القهوة) أو قرص لا يحتوي على شيء ومارست المجموعة الثالثة صعود وهبوط الدرج لمدة عشر دقائق.
وبعد تناول قرص الكافيين أو القرص الوهمي وممارسة التمرين أجابت كل مجموعة على اختبارات معرفية واستبيانات بعد 30 دقيقة ثم بعد 50 دقيقة. ثم سجلت كل مشاركة شعورها بالنشاط بعد نحو ساعة وربع من التجربة.
وقد كرّر الباحثون التجربة مرتين خلال ثلاثة أيام.
ووجد الباحثون أن النساء اللواتي استخدمن الدرج لمدة عشر دقائق، أبلغن عن مستويات مرتفعة بشكل كبير من الطاقة مقارنة مع المجموعة التي تناولت قرص الكافيين.
وتراجع التأثير مع الوقت وكان مستوى النشاط واحدا لدى المجموعة التي مارست التمرين وتلك التي تناولت قرص الكافيين بعد ساعة من التجربة.
ولم يؤثر التمرين أو قرص الكافيين على الانتباه أو الذاكرة أو الوقت المطلوب للتفاعل.
وقال أوكونر أستاذ علم الحركة في جامعة جورجيا بأثينا والذي شارك في الدراسة، إن تأثير التمرين في هذه الدراسة كان قصيرا بوضوح، لكن دراسات أخرى تشير إلى أنه مع ممارسة الرياضة عدة مرات ولفترات قصيرة خلال اليوم يمكن أن يشعر المرء بالنشاط لفترة طويلة.
نقلا عن رويترز


RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة