الخميس ١٩ تشرين أول ٢٠١٧
المسمار الـ ما قبل الاخير
10-10-2017 | 09:57
المسمار الـ ما قبل الاخير

دقت شركة مايكروسوفت المسمار الـ ما قبل الاخير في نعش ويندوز موبايل، حيث أعلنت أنها ستتوقف عن إضافة المزايا الجديدة لنظام تشغيل الهواتف الذكية وانها لن تطلق أي هواتف جديدة تعمل به، مع الإكتفاء بتحديثات إصلاح المشاكل وسد الثغرات الأمنية.

ويبدو ان الشركة قررت الاستسلام في سوق أنظمة تشغيل الهواتف الذكية، إذ اعلن نائب رئيس الشركة لشؤون ويندوز 10، جو بلفور، ومن خلال تغريدة نشرها يوم أمس أن مايكروسوفت سوف تركز في المرحلة المقبلة على دعم المنصة بإصلاحات الثغرات والتحديثات الأمنية فقط، ولن تركز على إضافة مزايا جديدة.

أما عن سبب قرار الاستسلام، فقد أوضح بلفور ان السبب يعود لقلة عدد المستخدمين... حيث بذلت مايكروسوفت الكثير من الحوافز لهم ولمطوري التطبيقات ولكن كل ذلك لم ينفع.

ومع أن مايكروسوفت كانت أول من دخل سوق برامج الأجهزة المحمولة قبل أكثر من 20 عاماً، إلا أن ظهور نظام آي أو إس من آبل وأندرويد من غوغل أطلق صافرة بداية النهاية لأنظمة مثل ويندوز موبايل وبلاك بيري.

وقرار مايكروسوفت هذا ليس مفاجئاً، إذ إنها خلال الآونة الأخيرة أهملت الحديث عن سوق الهواتف الذكية، حيث كشف مؤسس الشركة، بيل غيتس، أنه استغنى عن هاتف ويندوز لصالح هاتف آخر لم يسمه ويعمل بنظام أندرويد.

وبحسب شركة الأبحاث StatCounter، فإن حصة نظام ويندوز فون من السوق خلال شهر أيلول سبتمبر الماضي لا تتعدى الـ 0.77 في المئة، مقارنة بنظام أندرويد الذي يهيمن على السوق بنسبة 73.52 في المئة، يليه نظام آي أو إس بنسبة 19.37 في المئة.

وتعتبر خطوة مايكروسوفت هذه الخطوة الـ ما قبل الاخيرة، حيث من المتوقع ان تعلن لاحقاً وفاة النظام نهائياً.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة