الجمعة ١٥ كانون الأول ٢٠١٧
الإنتاج اللبناني يدخل عاصمة النبيذ العالمية
17-11-2017 | 20:40
الإنتاج اللبناني يدخل عاصمة النبيذ العالمية

خطا النبيذ اللبناني الخطوة الأولى نحو الدخول إلى أسواق ولاية كاليفورنيا الأميركية التي تعتبر "عاصمة النبيذ العالمية"، إذ نظمت وزارة الزراعة اللبنانة بالشراكة مع غرفة التجارة الأميركية اللبنانية "يوم النبيذ اللبناني"، بحضور المدير العام للزراعة المهندس لويس لحود ممثلاً رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، وقنصل عام لبنان في لوس أنجلس السفير جوني ابراهيم ممثلاً وزير الخارجية والمغتربين المهندس جبران باسيل، ونائب رئيس غرفة التجارة الأميركية اللبنانية ماهر بيضون ورئيس المعهد الوطني للكرمة والنبيذ كارلوس العضم ورئيس اتحاد الكرمة والنبيذ ظافر الشاوي ووفد كبير من مصانع ومنتجي النبيذ في لبنان وغرف الصناعة والتجارة والزراعة. وتميز الحدث بإقبال كبير من المهتمين الأميركيين العاملين في القطاع وأصحاب المؤسسات السياحية الاميركية  وحشد كبير من الجالية اللبنانية، وشارك فيه 27 مصنعاً للنبيذ اللبناني وتولّت إدارة تنفيذه شركة Eventions.

وعرض المنتجون اللبنانيون أصنافهم للتذوّق في موقع تاريخي هو Merchants Exchange Club الذي يقع في شارع ليدسدورف ضمن الحيّ الماليّ في مدينة سان فرنسيسكو. وأقيمت محاضرتان لخبيرة النبيذ المعروفة جين ريلي Jean Reilly.

وقال رئيس المعهد الوطني للكرمة والنبيذ كارلوس العظم في مؤتمر صحافي أقيم في افتتاح الحدث، إن "عوامل عدة تتضافر لتجعل من النبيذ اللبناني مميزاً وفريداً، منها تقاليد اللبنانيين ومهاراتهم إضافة إلى سعيهم إلى مواكبة آخر الإبتكارات في مجال زراعة الكرمة وإنتاج النبيذ، وتنوع المناخ وعناصر الإنتاج في لبنان".
أما الشاوي فأشار إلى أن "لبنان يسعى إلى أن يكون بلداً منتجاً لنبيذ الذوّاقة boutique wine".  ولاحظ أن "النبيذ اللبناني حقق في السنوات الخمس الأخيرة إنجازات واسعة في بريطانيا وأوروبا ودبي والولايات المتحدة".
وأضاف: "حضور نبيذنا لم يعد يقتصر على المطاعم اللبنانية، بل باتت زجاجاتنا موجودة على رفوف أهمّ تجار النبيذ وعلى لائحة نبيذ اهم المطاعم في العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة".
وشكر وزارة الزراعة ممثلة بالمدير العام المهندس لويس لحود على "رعايتها الدائمة ومتابعتها ودعمها لقطاع النبيذ في لبنان".

وقال نائب رئيس غرفة التجارة الأميركية اللبنانية ماهر بيضون إن "تشجيع التجارة في الاتجاهين بين لبنان والولايات المتحدة هو أحد مهام ألغرفة". وأضاف أن الغرفة تسعى إلى "إقامة جسور متينة بين لبنان والولايات المتحدة بما يحقق الفائدة للطرفين". وأشار إلى أن التجارة بين البلدين "في تنامٍ مستمر في السنوات العشر الأخيرة، وقد بلغ حجم الصادرات الأميركية إلى لبنان مليار دولار سنوياً".

والقى قنصل عام لبنان في لوس أنجلس السفير جوني ابراهيم كلمة وزير الخارجية والمغتربين المهندس جبران باسيل التي شددت على تاريخ زراعة الكرمة وصناعة النبيذ في لبنان منذ حقبة الفينيقيين. وأشار الى ان انتاج النبيذ في لبنان بات يتوزع على المناطق اللبنانية كافة وخصوصاً البقاع والبترون وجبيل وبحمدون والمتن وكسروان وجزين، وعدد خطوات ومشاريع وزارة الخارجية والمغتربين والبعثات الدبلوماسية في تسويق الانتاج الزراعي والصناعي اللبناني في كل انحاء العالم ولاسيما انتاج النبيذ. واعلن عن تنظيم المؤتمر المقبل للطاقة الوطنية عن التصنيع الزراعي في لبنان وعرض وتسويق النبيذ اللبناني في مختلف مناسبات ونشاطات البعثات اللبنانية في الخارج. وأشاد ممثل باسيل في كلمته بـ"أداء وديناميكية مدير عام الزراعة المهندس لويس لحود الذي يسعى دائماً الى تأمين اسواق جديدة للنبيذ اللبناني".

بدوره القى لحود كلمة جاء فيها أعلن فيها باسم رئيس الجمهورية "بدء فعاليات يوم النبيذ اللبناني في سان فرانسيسكو وحلقات تذوق النبيذ اللبناني في لوس انجلوس". وشكر "القيمين على هذا اليوم وخصوصاً فريق عمل وزارة الزراعة وشركة Evention"، مشيداً "بمصانع النبيذ من كل المناطق اللبنانية المشاركة في هذا اليوم"، وهنأها "على جديتها وحرفيتها واحترامها المواصفات والنوعية المطلوبة التي جعلت من النبيذ اللبناني سفيراً مميزاً للبنان في المحافل العالمية والدولية وفي بلدان الاغتراب".

وأشاد بإسم الرئيس عون "بجهود كل المساهمين في التحضير لهذا اليوم وفي الإعداد له والمساهمة في تنفيذه، وخصوصاً وزارة الخارجية والمغتربين، وعلى رأسها الوزير جبران باسيل، وسائر الإدارات المعنية، ولا سيما البعثات الديبلوماسية اللبنانية في مختلف أنحاء العالم التي لم تتأخر يوماً عن تنفيذ ما هو مطلوب منها لا بل كانت المبادرة والسباقة دائماً لإنجاح أي نشاط يساهم في رفع اسم لبنان عالياً ويساعد على بناء وتدعيم اقتصاده".
وتابع: "لقد جئنا اليكم من بلد صغير بمساحته التي تبلغ 10452 كيلومتراً مربعاً حاملين معنا بفخر مذاق النبيذ اللبناني الذي بَرهنَ منذ القدم أنهُ أكثرُ مِن منتَج، وأبعدُ من مَذاقٍ طيِّب". ورأى أن "تنوّع وجودة النبيذ اللبناني تعبير واضح عن طبيعة لبنان الخلابة وأرضه المعطاء وأسلوب عيش اللبناني المحب للحياة والسلام".  

وقال: "من معبد باخوس المتجذر في تاريخ البشرية انتقل النبيذ اللبناني في الخمس السنوات الاخيرة ليرتاح في محطات عدّة حول العالم بدأت في باريس لتنتقل الى برلين ثم نيويورك فواشنطن لنلتقي اليوم مع 27 من منتجي النبيذ اللبنانيين رافقونا الى هنا الى سان فرنسيسكو - كاليفورنيا العاصمة العالمية للنبيذ ساعين الى تسليط الضوء على هذا المنتج اللبناني المتميز بما يرمي الى رفع نسبة التصدير وبالتالي رفع نسبة الانتاج وزيادة المساحة المزروعة بالكرمة وما ينتج عن ذلك من خلق فرص عمل وتحسين الحالة الاقتصادية والاجتماعية للمعنيين".
ولاحظ أن "صناعة النبيذ في لبنان استطاعت ان تتقدم وتتطور بمنأى عن الاوضاع السياسية والاقتصادية وواجهت التحديات بكل ثقة وثبات"، مشيراُ إلى "انشاء مصانع جديدة" وإلى "اصناف مبتكرة تدل على حيوية وابداع في الانتاج. فكانت عونا للاقتصاد وساهمت بدفع النمو وخلق فرص عمل جديدة". 

 وشدد على أن "نجاح النبيذ اللبناني لا يقتصر فقط على النجاح التجاري إنما ساهم أيضاً بتسويق ودعم السياحة وجعل من اسم لبنان متلازما مع الذوق الرفيع وجودة المنتجات".

ولفت إلى أن "قطاع النبيذ يشكل قطاعا واعدا في الاقتصاد اللبناني ولذلك تم تخصيصه بالقانون الرقم 216 تاريخ 29/ايار 2000 الذي ينظم إنتاج النبيذ وصنعه وبيعه واستيراده". وذكّر بتأسيس معهد وطني للكرمة والنبيذ يجمع المعنيين من القطاع العام والخاص.

وإذ أشار إلى أن "لبنان ينتج ما يقارب تسعة ملايين قنينة من النبيذ يصدر ما بين ثلثها ونصفها وثمة امكانية لزيادة الانتاج"، قال: "رغم نسبة الانتاج الضئيلة التي يشكلها النبيذ اللبناني (0.02 في المئة من الانتاج العالمي) فقد استطاع ان يقطف اعترافا دوليا بمكانة لبنان في هذا المجال وان يحجز موقعه على خريطة النبيذ العالمية".

وأضاف لحود: "إن إنتاج النبيذ يُعتَبَر نموذجاً قابلاً للتطوير، ذلك أنّ مؤشر الإنتاج والتسويق وحجم الطلب المتنامي، يدفعنا الى تشجيع الاستثمار في هذا القطاع الذي ينمو الطلب عليه، عربياً وآسيوياً وأوروبياً واميركيا".

وشدد على انّ "ما تحقق ويتحقق اليوم هو ثمرة تضافر جهود كثيرين بدءاً من رأس الهرم رئيس الجمهورية، الى جميع الوزراء المعنيين وخصوصاً وزير الزراعة غازي زعيتر ووزير الخارجية والمغتربين المهندس جبران باسيل، مدعومين بفريق وزارة الزراعة وطبعاً منتجي النبيذ، الموجودين بيننا ومن لم يتمكن من الحضور، الذين قدموا نبيذا عالي الجودة نفنخر بان يكون سفير الانتاج اللبناني". وختم قائلاً: "تأكيدا على افتخاري بهذا المنتج الوطني ادعوكم لتذوق النبيذ اللبناني ورفع كأس النبيذ عاليا على نية لبنان".
وستكون مدينة لوس أنجلس المحطة الثانية للمنتجين البنانيين، إذ يقام "يوم النبيذ اللبناني" فيها يوم الإثنين 20 تشرين الثاني في فندق "بيفرلي هيلتون" في جادة ويلشاير في بيفرلي هيلز، ويتضمن برنامجه أيضاً جولة تذوق تشكّل فرصة للتعريف بالنبيذ اللبناني. ويقيم القنصل اللبناني جوني ابراهيم في الفندق حفل استقبال بمناسبة عيد الإستقلال.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة