السبت ٢٢ تموز ٢٠١٧
اكبر تراجع يشهده اليابانيون منذ 1968
06-07-2017 | 09:44
اكبر تراجع يشهده اليابانيون منذ 1968

انخفض تعداد سكان اليابان (باستثناء المقيمين الأجانب) بأكبر وتيرة سنوية منذ 1968 خلال العام الجاري، وهو ما يسلط الضوء على التحدي الديموغرافي الذي تواجهه الحكومة اليابانية ومدى تأثيره على النمو الاقتصادي.
وحتى بداية يناير كانون الثاني 2017، تراجع عدد المواطنين اليابانيين بحوالي 308 آلاف نسمة من 125.6 مليون نسمة تقريباً مقارنة مع نفس الفترة من عام 2016، وهو ما يمثل تراجعاً للعام الثامن على التوالي.
وانخفض عدد المواليد في اليابان بنسبة 2.9 في المئة من العام الماضي إلى 981.2 ألف مسجلاً أكبر وتيرة مواليد منذ عام 1974.
وعلى النقيض، بلغ معدل المواطنين الذين تناهز أعمارهم الخامسة والستين 27.2 من سكان البلاد، مسجلاً أكبر معدل قياسي على الإطلاق، في حين تراجع معدل من تصل أعمارهم إلى 14 عاما أو أقل إلى 12.7 في المئة.
ولا تزال اليابان مترددة في الانفتاح على استقبال المهاجرين رغم أن الكثير من المواطنين يتفاخرون بالتمسك بثقافتهم وحضارتهم الخاصة دون اختلاط بأعراق أخرى.

أرقام



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة