الأحد ٢١ كانون الثاني ٢٠١٨
استراتيجيات تسويقية تضاعف المبيعات 3 مرات
18-12-2017 | 21:24
استراتيجيات تسويقية تضاعف المبيعات 3 مرات

تسعى الشركات الى مضاعفة مبيعاتها وتوسيع نطاق أعمالها التجارية، حيث تعمل بجهد من أجل تحقيق هذه الغاية تماما كما نجحت على سبيل المثال شركة الاتصالات اللاسلكية الأميركية QLink  Wireless في اكتساب 1.7 مليون عميل، وفي تحقيق إيرادات سنوية قدرها 200 مليون دولار في أقل من 6 سنوات. 

وبحسب مؤسس الشركة رائد الأعمال أندرو ليرمزيدر، هناك 10 استراتيجيات نمو يمكنها مضاعفة المبيعات 3 مرات، رصدها تقرير "إنتربرينيير" ونعرضها كالتالي:

1.تقديم عرض لا يقاوم: لا يمكن تقديم عرض لا يقاومه المستهلك، ويجعله يستجيب فورا للمنتج إلا بعد فهم طبيعة الجمهور المستهدف ودراسته جيدا، من أجل إيصال الرسالة الصحيحة له. لذا، يجب أن يحتوي العرض على رسائل قوية تعكس القيمة الكبيرة للمنتج.

2. الاهتمام بتجربة المستخدم: من المهم التأكد أن تجربة المستخدم كانت جيدة، وذلك من خلال تحليل تجربته بشكل كامل، والتأكد من سهولة دخوله على الموقع والتنقل به وفهم محتواه، الى جانب مدى سهولة الوصول إلى الموقع من خلال الهاتف. كما ان تجربة المستهلك السيئة لا تضر بالمبيعات فحسب، بل تؤثر على ظهور موقع الشركة في نتائج محركات البحث، لا سيما وأن غوغل يهتم كثيرا بتجربة المستهلك. لذا، ينصح بإزالة كل العناصر غير الضرورية مثل الإعلانات والتأكد من إمكانية الانتقال من صفحة إلى أخرى بسرعة. 

3. التركيز على القيمة: لا يشتري معظم الأشخاص المنتج من أول مرة، بل يستغرق الأمر وقتا طويلا يتراوح بين 90 يوما و18 شهرا من أجل الاستفسار عن المنتج قبل اتخاذ قرار الشراء. لذلك ينصح بالتواجد عندما يكون المستهلك مستعدا للشراء، من خلال تقديم قيمة المنتج أولاً، وبناء علاقة جيدة معه. اذ ليس من المهم ملء صفحة الموقع بالمعلومات حول المنتج، لكن الأهم أن تكون هذه المعلومات عميقة وتظهر قيمته.

4. إرسال بريد إلكتروني بشكل دوري للمشتركين: يعد التواصل المستمر مع المشتركين أفضل الطرق لزيادة المبيعات، لأنه يذكرهم بالمنتج بشكل دائم ويشجعهم على اتخاذ قرار الشراء. يمكن تعزيز التواصل مع المشتركين من خلال إرسال بريد إلكتروني بشكل دوري يومي أو أسبوعي أو شهري، ومن المهم ألا تكون الرسائل مركزة فقط على عملية البيع، بل يجب أن تتحوي على قصص ومعلومات تفيد المشتركين. 

5. التركيز على تحسين معدلات تحويل الزائرين إلى عملاء محتملين: ينبغي أن يسأل صاحب الشركة نفسه ما إذا كان موقعه الإلكتروني مثاليا لتحويل الزائرين إلى عملاء. إذا لم تكن الإجابة بنعم، فيمكن الإستعانة بخدمة الـ Google Analytics، وهي خدمة تنتج إحصاءات تفصيلية حول عدد الزيارات، وتقيس التحويلات والمبيعات. كما يمكن إنشاء مسار تحويل المبيعات من خلال برامج مثل ClickFunnels . 

6. جعل الرسائل أكثر تخصيصا: كلما كان هناك تقسيما للرسائل المرسلة عبر وسائل التواصل المختلفة وفقا للجمهور المستهدف في كل وسيلة، كلما أصبحت الرسائل أكثر تخصيصا وأسرع في الوصول لجمهور محدد. 

7. إعادة التواصل مع زائري الموقع: لأن معظم الأشخاص لن يشتروا من المرة الأولى لزيارتهم الموقع، فهناك حاجة لإعادة التسويق لهم واستهدافهم خاصة خلال الفترة الممتدة من 7 أيام إلى 14 يوما من زيارتهم الاولى للموقع. يمكن إطلاق حملة تستهدف تكرار التسويق والتفاعل مع الأشخاص الذين زاروا الموقع سابقا من خلال استخدام Facebook Pixel أو Google Pixel، وهي خدمات ترصد زائري الموقع من أجل إعادة جذبهم مرة أخرى. 

8. الاحتفاظ بالعملاء مدى الحياة: يركز معظم رواد الأعمال على عملية البيع دون الاهتمام بالمعاملات المستقبلية التي تعزز إمكانية الاحتفاظ بالعملاء مدى الحياة. لذلك ينبغي توفير خدمات ما بعد البيع للمستهلك، والحفاظ على التواصل معه. 

9. تحسين سرعة الموقع: تعد سرعة الموقع من العوامل الحاسمة والفارقة في تحسين المبيعات، اذ بحسب شركة غوغل تفقد معظم المواقع نصف زوارها قبل تحميل صفحتها. فإذا وجد زوار الموقع صعوبة في الدخول عليه بسرعة فلن يكملوا العملية. لهذا السبب قدمت شركات غوغل وفيسبوك مشروعين لتسريع صفحات الهاتف المحمول وهما Accelerate Mobile Pages و Facebook Instant Articles . 

10. تقييم التحليلات بدقة: يجب الاهتمام بالتحليلات التي تحدد من هم العملاء والمدة التي يقضونها على الموقع والصفحات التي يزورونها، فكلما كان هناك معلومات عن ذلك، أصبح من السهل إتخاذ قرارات لتعزيز نمو المبيعات. يمكن استخدام أدوات مثل truconversion.com أو hotjar.com لتتبع المستخدم.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2018 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة