الاثنين ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٧
إيجارات الشقق السكنية في أبوظبي الى تراجع
24-10-2017 | 19:30
إيجارات الشقق السكنية في أبوظبي الى تراجع

أجرت شركة استيكو بحثا استطلاعيا حول القطاع العقاري في مدينة أبوظبي خلال الربع الثالث من العام 2017، والذي سلط الضوء على واقع هذا القطاع وأبرز التحديات والتغيرات الحالية. وقد أظهرت نتائجه انخفاض متوسط تأجير الشقق في أبوظبي بنسبة 3 في المئة خلال الربع الأول وبنسبة 10 في المئة على مدى الأشهر الـ 12 الماضية (متوسط الانخفاض السنوي).

وأشار التقرير إلى أن منطقة كورنيش أبوظبي سجلت أعلى انخفاض سنوي في قطاع الوحدات الفاخرة (بنسبة 15 في المئة)، في حين شهدت مناطق الوحدات المتوسطة ومنخفضة التكلفة تراجعا في الاسعار، حيث سجلت منطقتا المنيرة والريف داون تاون أكبر انخفاض في أسعار المبيعات على أساس سنوي بنسبة 12 في المئة. كذلك سجلت منطقة "سيتي أوف لايت" و"صن أند سكاي تاورز" في جزيرة الريم أكبر انخفاض في أسعار المبيعات على أساس ربع سنوي، في الوقت الذي حافظت فيه الأسعار في منطقتي البندر وشاطئ السعديات على استقرارها خلال الربع الثالث.

وقد بلغ عدد الشقق المنجزة في جميع أنحاء الإمارة منذ بداية العام 2017 ما يقرب الـ 2,750 شقة مقارنة مع 1,350 في العام 2016. وبالإضافة إلى الوحدات الـ 800 التي تم تسليمها في الربع الثالث، من المقرر أن يتم تسليم 1500 شقة أخرى قبل نهاية العام الحالي.

من جهة أخرى، انخفض متوسط تأجير الفلل في أبوظبي بنسبة 3 في المئة على أساس ربع سنوي وبنسبة 6 في المئة على أساس سنوي. وسجلت حدائق الراحة وقرية هيدرا بالإضافة إلى الوحدات الكبيرة ضمن فلل شاطئ السعديات انخفاضا أكثر وضوحا بنسبة 7 و4 و5 في المئة على التوالي. كما سجلت قرية هيدرا أعلى انخفاض سنوي في مبيعات الفلل بنسبة 9 في المئة. ورغم أنه لم يتم تسليم سوى عدد قليل من الفلل في عام 2016، إلا أنه تم تسليم حوالي 550 فيلا في العام 2017، ومن المتوقع أن يتم تسليم 250 فيلا أخرى قبل نهاية الربع الرابع من هذا العام.

وبحسب المدير التنفيذي لشركة استيكو، ساهمت العديد من العوامل الاقتصادية بالإضافة إلى زيادة العرض منذ العام 2016 بارتفاع معدلات الوحدات السكنية الشاغرة، متوقعا استمرار هذه الاتجاهات في العام 2018. وانطلاقا من هنا يقوم أصحاب العقارات بتخفيض الإيجارات وتقديم شروط دفع مرنة (حتى 12 شيك) للاحتفاظ بالمستأجرين الحاليين وتأمين عقود إيجار جديدة.

وأشار ستيفنز الى ان قطاع الفلل في مدينة أبوظبي شهد ارتفاعا في عدد الوحدات الشاغرة، مع توجه الكثير من المستأجرين لتقليص المساحة واختيار عقارات أصغر أو أسعار أقل، فيما انتقل بعضهم إلى الشقق السكنية لتقليل حجم النفقات. وعلى الرغم من الانخفاض الطفيف في أسعار مبيعات الفلل المنجزة، إلا أن الطلب على المشاريع الرئيسية والعالية الجودة ظل قوياً وخاصة في جزيرة ياس والسعديات.

هذا وظهرت اتجاهات مماثلة في قطاع الوحدات المكتبية على الرغم من انتعاش أسعار النفط منذ بداية العام. وتشهد معدلات إشغال المكاتب انخفاضاً مع تسليم حوالي 170,000 متر مربع من المساحات المكتبية التي تم تسليمها خلال عامي 2016 و2017.

وفي هذا السياق أوضح ستيفنز ان معدلات إيجارات المكاتب لم تشهد تغيرا كبيرا خلال الربع الثالث، إلا أن المؤشرات تدل على انخفاض عدد العقود التي يتم تجديدها، اذ يقوم مالكو المكاتب بإعادة تصميم المساحات لتوفير وحدات أصغر بالإضافة إلى تقديم فترات إيجار مجانية للاحتفاظ بالمستأجرين الحاليين وتأمين مستأجرين جدد.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة