الأحد ٢٨ أيار ٢٠١٧
إنطلاق فعاليات مهرجان سوق صيدا التجاري
30-04-2017 | 00:09
إنطلاق فعاليات مهرجان سوق صيدا التجاري

إنطلقت في مدينة صيدا، فعاليات مهرجان "سوق صيدا التجاري بيساع الكل"، الذي تنظمه لجنة مهرجانات صيدا الدولية بالتعاون مع بلدية صيدا وجمعية التجار، بهدف تنشيط الحركة الإقتصادية والتجارية والسياحية في سوق صيدا التجاري واستقبال شهر رمضان.
وبدأت فعاليات المهرجان بمسيرة انطلقت من ساحة بلدية صيدا، وشارك فيها الرئيس فؤاد السنيورة النائبة بهية الحريري، ممثل محافظ الجنوب منصور ضو أمين السر العام في المحافظة نقولا أبوضاهر، رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، منسق عام تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود، رئيس بلدية صيدا السابق الدكتور عبدالرحمن البزري، نجلاء مصطفى سعد، سيدات لجنة مهرجانات صيدا الدولية برئاسة نادين كاعين، ممثلون عن المؤسسات والهيئات الإجتماعية والخيرية والأندية والهيئات الرياضية والكشفية والمؤسسات الراعية للمهرجان.
وتقدمت المسيرة الفرقة الموسيقية وجمع من الصبايا والشباب بلباس يرمز لمملكة النحل حيث جرى تقديم عروض من وحي المناسبة.
وجابت المسيرة سوق صيدا التجاري حيث وقف الأهالي وأصحاب المؤسسات التجارية للمشاركة في هذا الحدث، وقد نصبت في عدد من شوارعه مجسمات وألعاب عملاقة إستقطبت الأطفال والعائلات.
وفي ساحة المهرجان، جاب المشاركون في أرجاء المعرض الذي أقيم تحت شعار مملكة النحل والتقطت الصور التذكارية.
وقال الرئيس السنيورة: "أنا سعيد جدا بهذه المبادرة المتمثلة بفريق من الشباب والصبايا، وبرعاية رئيس البلدية المهندس محمد السعودي، من أجل اعطاء نموذج جديد في المدن اللبنانية، التي هي كيف نستطيع ان نجعل من مدينة صيدا مقصدا وليس فقط معبرا".
واضاف: "من هذا الاطار نشأت الفكرة، في ان يتحول بعض الشوارع في المدينة، ولا سيما الملاصقة لمدينة صيدا القديمة، إلى منطقة للمشاة، وهذا يفرضه عمليا ان الجزء الاكبر من سكان مدينة صيدا اصبحوا يسكنون في المنطقة شرقي بوليفار الدكتور نزيه البزري. بعبارة اخرى، بات يخشى ان تصبح هناك حالة انقطاع بين اهل المدينة والمدينة القديمة والمدينة التي نشأت بعد ذلك. فلذلك كانت هذه الفكرة أن نعمل من اجل ان تتحول هذه المنطقة الى منطقة للمشاة، وبالتالي حتى تصبح كذلك، يجب ان يكون هناك جهد من قبل التجار ومن اهل المدينة من اجل استرجاع هذه الصورة العائلية لمدينة صيدا، وبالتالي ما يجري الان هو نماذج على هذا الطريق".
وتابع "انا سعيد جدا بهذا الجهد، الذي بذل، ولا سيما من لجنة مهرجانات صيدا، 12 سيدة عملن ليلا ونهارا على عدة اسابيع مشكورات على ما قدمنه وما عملنه وما تابعنه. ومشكور رئيس البلدية الاستاذ محمد السعودي، الذي يرعى دائما الافكار النيرة والجيدة، وهو دائما راع لهذه الجهود، فأنا احرص على نتابع على هذا الجهد سويا، واعتقد ان نائبي المدينة، انا والسيدة بهية راعيين لهذا الجهد وتجار المدينة لهم مصلحة اكيدة في هذا الأمر".
واكد أنه "لا توجد دولة في الدنيا عندها منطقة للمشاة، الا وأنتجت حركة اقتصادية جديدة، وهنا الحقيقة، يجب ان نطول بالنا، ونعطي هذا الجهد ما يستحقه من متابعة ومن دعم، وعندها طبيعي ان يحصد الجميع هذه النتيجة".
ولفت إلى ان "مدينة صيدا القديمة تحتوي على عدد كبير من المراكز التاريخية، حيث يوجد على الأقل 10 مراكز تاريخية منذ القدم والعصور الوسطى على هذا الشارع الممتد من قلعة صيدا البحرية الى قلعة صيدا البرية، وهذه كلها معالم جاذبة للحركة الاقتصادية وللسياحة ولكل نشاط ممكن ان يكون له نتيجة على صعيد المدينة".
وختم شاكرا "كل من ساهم في النشاط، اللجنة وتجار المدينة وجمعية التجار والبلدية وعلى رأسهم رئيس البلدية. جميعنا، أنا والسيدة بهية، داعمين وسنستمر داعمين لهذا النشاط".
من جهتها، قالت الحريري: "أولا أريد ان أشكر كل الاعلاميين وتحديدا تلفزيون المستقبل لمواكبته لكل الاحداث المفرحة، التي تحصل في مدينة صيدا، وهذا من ضمن الانشطة التي ستظل على مدار السنة، لإنعاش المدينة ودعوة كل الناس ليزوروها. وهذا لم يكن ليحصل لولا تضافر جهود كل القيمين على هذا الحدث، ونشكر الناس التي تجاوبوا ونزلوا وان شاء الله يكون التجاوب اكثر".
بدوره، قال السعودي: "انا اريد اولا، ان اشكر الرئيس السنيورة على هذا الوصف العظيم الذي قاله عن مدينة صيدا. هو قال من قلعة صيدا البحرية الى قلعة صيدا البرية مرورا بصيدا القديمة سوق النجارين الخ. نحن ما في شك هذه البلدية معروفة جاءت لانجاز المشاريع، مشاريع تنمي الحجر. نحن الان ننمي البشر، ونحن في السوق التجاري، الذي نعمله اليوم، هو مساعدة لتجار المدينة المتاثرين بالحالة الاقتصادية العامة في لبنان، وكل الذي نعمله لنستطيع جذب الناس للسوق التجاري ونساعد التجار ايضا".
اضاف: "هناك اناس يعتبرون ما نعمله ليس كافيا، طبعا هناك مطالب لعمل مواقف، ونحن في صدد اضافة موقفين جديدين، ويصبح عندنا في هذه المنطقة من البحر لغاية بوليفار نزيه البزري مواقف متصلة، وانا اشكر جميع الذين ساهموا في هذا الجهد الجبار، وبنفس الوقت نقول: لقاؤنا قريبا بيوم آخر ان شاء الله".
وقالت رئيسة لجنة مهرجانات صيدا الدولية نادين كاعين: "نحن افتتحنا موسم صيدا السياحي بنشاط بقلب سوق صيدا. سوق صيدا بيساع الكل، وهذا السوق كتير حلو، وفسحة كتير كبيرة للعالم للمشاة".
وأضافت "وما ترونه اكبر مول مفتوح بلبنان، نريد ان نستقطب جميع الناس من مدينة صيدا وجوارها ليزوروا الاسواق ويشاهدوا النشاطات المنوعة لكل العائلات والاولاد، وبنفس الوقت يوجد محلات ومأكولات طيبة، ويبنبسطوا بهذا النشاط".



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة