الأحد ١٩ تشرين الثاني ٢٠١٧
إطلاق برنامج تعزيز قطاعي المياه والزراعة في لبنان
20-06-2017 | 21:02
إطلاق برنامج تعزيز قطاعي المياه والزراعة في لبنان

أطلقت ممثلة وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل سوزي حويك وسفير هولندا في لبنان هان موريتس شخابفيلد، بعد ظهر اليوم، برنامج تعزيز قطاعي المياه والزراعة في لبنان الذي تدعمه وزارة الخارجية الهولندية.
وأوضح بيان للسفارة الهولندية أن "البرنامج سيساعد لبنان عبر الخبرات الهولندية المتطورة في مجالي المياه والزراعة، وفي التعامل مع تأثير أزمة اللجوء السوري والأثر الكبير الذي تركته على البنى التحتية. كما أنه سيتم بالتعاون مع مؤسسة مياه مدينة أمستردام وضواحيها، وتبلغ قيمته 86 مليون يورو وتدعمه الحكومة الهولندية".
وأكد السفير الهولندي أن بلاده "سعيدة بالمشاركة من خلال خبراتها في مجال المياه"، مشيرا الى أن لديها "ألفا شركة في مجال أنشطة المياه"، وقال: "نحن مستعدون لمشاركة لبنان في تعزيز هذه الخبرات، وذلك لا يقتصر على علاقة الحكومة الهولندية بالحكومة اللبنانية ولكن أيضا على صعيد الأعمال المتبادلة والأكاديمية في البلدين".
أضاف: "بعض مؤسساتنا مثل ووترنت وأكاسيا ووتر وجامعة فاغننين ستقدم الخبرات اللازمة في هذا المجال لتأمين المياه في كل لبنان".
وأوضح مدير "وترنت" ستايفن فان روس أن "مشروع الشراكة مع مؤسسة مياه البقاع سيكون له حافز كبير لتقديم الخبرات اللازمة للمؤسسة لمدة سنتين مبدئيا ولعلاقة طويلة الأمد".
من جهتها، أكدت ممثلة وزير الطاقة أهمية "تعزيز الخبرات بين هولندا ولبنان في قطاعي المياه والزراعة"، شاكرة للحكومة الهولندية "تعزيز هذين القطاعين ودعمهما"، مشددة على أن "هذا البرنامج يشكل حافزا كبيرا لتبادل الخبرات في هذه القطاعات".
وأوضح البيان، أن "برنامج المشروع يتضمن مكونات خمسة هي:
- شراكة تشغيلية في مجال المياه بين مؤسسة مياه البقاع وووترنت. هي شراكة طويلة الأمد بين شركتي مياه لتحسين أداء مؤسسة مياه البقاع وتحضيرها للقيام بأدوار ومهمات جديدة في مجال معالجة المياه.
- مساندة "المصلحة الوطنية لنهر الليطاني" في مجال مراقبة جودة المياه وكمية الطحالب عبر تأسيس مركز لمراقبة نوعية المياه، ومراكز لتحديد كمية الطحالب ومراقبها في بحيرة القرعون.
- مشاريع تغذية اصطناعية تجريبية تظهر إمكانية إجراء تغذية اصطناعية للمياه الجوفية على مستويات صغيرة. يمكن الاستفادة من الخبرة الهولندية في المناطق الساحلية حيث يشكل تسرب الملح مشكلة، وفي المناطق حيث يمكن زيادة القدرة على تخزين المياه، وكذلك زيادة كمية مصادر المياه العذبة المتوفرة.
- تحديث في طرق الري من قبل المزارعين الصغار، وذلك عبر تقنية كشافات التربة الرخيصة الثمن، وخدمات الخبراء والمستشارين، بالتعاون مع "المشروع الأخضر" و"مصلحة الابحاث العلمية الزراعية".
- دفيئات أو بيوت زراعية قابلة للتعديل: تطوير بيوت زراعية في متناول الجميع ومناسبة للظروف المحلية، مع الاستفادة من تقنيات الدفيئات الهولندية، إلى جانب زيادة انتاج المحاصيل وفعالية المياه".
وأشار البيان الى أنه "الى جانب ما سبق، تم إنشاء مركز خبرات للتحرك في مهل قصيرة واستخدام الخبرات الهولندية في مجالي المياه والزراعة. هذا المركز مفتوح أمام السلطات اللبنانية والمؤسسات الدولية التي ترغب بتعزيز تأثير نشاطاتهم عبر الركون إلى الخبرة الهولندية".
ولفت الى أن "وترنت ستطبق البرنامج الذي يمتد على سنتين بالتعاون مع جامعة ومركز أبحاث Wageningen - وهي اهم جامعة تهتم بالزراعة في هولندا، ومع "أكاسيا للمياه" وبالتعاون الوثيق مع مؤسسة مياه البقاع، والمصلحة الوطنية لنهر الليطاني، والمشروع الأخضر، ومصلحة الابحاث العلمية الزراعية، ووزارة الطاقة والمياه وغيرها من المؤسسات المحلية".



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة