الأربعاء ٢٣ أيار ٢٠١٨
أول سندات خضراء من فرنسَبنك لدعم التمويل المُستدام
27-04-2018 | 09:49
أول سندات خضراء من فرنسَبنك لدعم التمويل المُستدام

فرنسَبنك، رابع أكبر مصرف لبناني، هو أول مصرف يصدر سندات خضرَاء في لبنان ومنطقة المشرق العربي لتعزيز الاقتصاد الأخضر، وتشجيع المشاريع الصديقة للبيئة، والمساهمة في مكافحة تغير المناخ. وقد قام فرنسبنك للأعمال (FIB) ، مصرف الاستثمار المملوك بالكامل من قبل فرنسَبنك ش.م.ل.، بدور وكيل التوظيف  (placement agent) فيما يتعلق بعرض وتسويق برنامج السندات الخضراء.

وسيتبع هذا الإصدار الأول بقيمة 60 مليون دولار أميركي سلسلةُ سندات خضراء تأتي ضمن برنامج شامل بقيمة إجمالية تبلغ 150 مليون دولار أميركي. إن مؤسسة التمويل الدولية IFC، العضو في مجموعة البنك الدولي، والمستثمر الرئيسي في برنامج السندات الخضراء  لفرنسبنك، اكتتبت مبلغ 45 مليون دولار أميركي في الإصدار الأول، كما وحصلت على موافقة مجلس إدارتها لاستثمار مبلغ إضافي بقيمة 30 مليون دولار أميريكي في البرنامج نفسه ، ليصل إجمالي مشاركتها إلى 75 مليون دولار. كما قام البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية EBRD بالاكتتاب بمبلغ 15 مليون دولار أميركي كأول مشروع إقراض للبنك في لبنان، بعد توقيعه مع فرنسبنك اتفاقية خط تمويل تجاري بقيمة 50 مليون دولار أميركي في 15 آذار 2018 في بيروت.

وهذه السندات ستخول فرنسبنك أن يمول المشاريع الصديقة للبيئة، والهادفة إلى تعزيز كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة والمباني الخضراء. كما وستدعم هذه السندات تحول الاقتصاد اللبناني إلى اقتصاد صديق للبيئة في العديد من القطاعات، بما في ذلك الصناعات والجامعات والمدارس، وغيرها.

وفي هذا السياق، قال رئيس مجلس إدارة فرنسبنك السيد عدنان القصّار : "يعزز هذا البرنامج الريادي للسندات الخضراء مكانتنا كمؤسسة مصرفية بارزة في تمويل الطاقة المستدامة في لبنان. ويندرج إصدار سنداتنا الخضراء ، وهو الأول من نوعه في لبنان ومنطقة المشرق العربي، ضمن إستراتيجيتنا الخضراء التي بدأنا بتنفيذها منذ حوالي عقد من الزمن، وهي تتمثل في دعم استثمارات القطاع الخاص في تحسين كفاءة استخدام الطاقة وتطبيق تكنولوجيات الطاقة النظيفة في القطاع الصناعي والمباني الخضراء ومشاريع الطاقة المتجددة. إن اكتتاب IFC  و EBRD يعكس مدى ثقة هاتين المؤسستين الدوليتين بمصرفنا وبلدنا. وإن مشاركتهما ستسمح بمتابعة دورنا في دعم المشاريع الصديقة للبيئة، والمساعدة في مكافحة تغير المناخ، وزيادة حجم القروض التي نقدمها لمشاريع الطاقة المتجددة في لبنان.

ويشكل استثمار IFC جزءا من استراتيجيتها الرامية إلى خلق أسواق عبر تشجيع الاستثمارات في مشاريع القطاع الخاص، خصوصا مع تزايد الاهتمام بالطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة وارتفاع الطلب عليهما. وصرّح السيد مؤيد مخلوف، المدير الإقليمي ل IFC فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "نتوقع أن يكون لهذا المشروع دور فعّال في تمويل المشاريع المتعلقة بالمناخ، ليس فقط في لبنان بل وفي المنطقة ككل". وأضاف: " وبصفتنا المستثمر الرئيسي في برنامج السندات الخضراء  لفرنسبنك، نهدف إلى تشجيع المزيد من استثمارات القطاع الخاص في مشاريع الطاقة على المدى الطويل والطاقة المتجددة، مما يمهد الطريق لمزيد من التنمية الاقتصادية المستدامة".

وصرّحت السيدة جانيت هكمان، المديرة التنفيذية لمنطقة جنوب وشرق المتوسط في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية: "إننا فخورون بأن نكون جزءا من هذا الإصدار الأول من نوعه في لبنان والمشرق العربي، والمخصص حصريا لتمويل المشاريع الخضراء. يأتي ذلك  تماشيا مع استراتيجيتنا الرامية إلى الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر. ويُعتبر فرنسبنك الشريك المثالي لنا، إذ أثبت التزامه المستمر تجاه البيئة من خلال برنامجه في إقراض المشاريع الخضراء ".

وكانت IFC، وعلى مدى سنوات عدة، قدمت الدعم لفرنسبنك بواسطة عدد من الآليات المالية، بما في ذلك مشاريع خطوط ائتمان لتمويل مشاريع الطاقة المستدامة وخط تمويل التجارة. ويساعد برنامج السندات الخضراء التابع ل IFC  على توجيه الاستثمارات الخاصة نحو مشاريع منخفضة الكربون. ولغاية حزيران 2017 ، استثمرت IFC 5.8 مليار دولار أميريكي في سندات خضراء في 12 عملة. وكجزء من عملها الأوسع نطاقا بشأن تطوير التمويل الخاص بالمناخ، دعمت IFC  هيئة الأسواق المالية اللبنانية لوضع مبادئ توجيهية فيما يتعلق بالسندات الخضراء.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2018 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة