السبت ٢٢ تموز ٢٠١٧
أوروبا تصوِّب اصابعها على فايسبوك وغوغل
10-07-2017 | 12:07
أوروبا تصوِّب اصابعها على فايسبوك وغوغل

قال وزير المالية الفرنسي برونو لو مار، إن الوقت قد حان ليعمل الاتحاد الأوروبي على إجبار الشركات الدولية مثل الشركات الأميركية العملاقة فايسبوك، وأمازون، وغوغل على دفع حصة عادلة من الضرائب.
وجاءت تصريحات الوزير في مؤتمر بمدينة آكس أون بروفانس في جنوب فرنسا، حيث إلتقى عدد كبير من المسؤولين التنفيذيين بالشركات الفرنسية والدولية.
وبحسب لو مار فإنه يمكن لفرنسا خفض الضرائب، والإنفاق العام في آن واحد، وذلك بهدف خفض العجز في ميزانية البلاد إلى أقل من 3 في المئة من الناتج الاقتصادي، مشيراً الى أنه لا يوجد قرار نهائي خاص بالإطار الزمني لخفض الضرائب الذي تعهد به الرئيس إيمانويل ماكرون في حملته الانتخابية.
وكلام لو مار يدل على إمكانية تعديل موعد تنفيذ التخفيضات الضريبية الذي أعلنه رئيس الوزراء الفرنسي الأسبوع الماضي، حيث قال إن تطبيق الإجراءات المالية الباهظة الكُلفة التي تعهد بها ماكرون، بما فيها الإعفاء من الضريبة على الثروة، والضريبة الموحدة على الدخل الرأسمالي سيبدأ في 2019 بدلاً 2018 كما كان مقرراً من قبل.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة