السبت ٢٢ أيلول ٢٠١٨
أمور ايجابية لإقتصاد لبنان في 2018
01-01-2018 | 15:24
أمور ايجابية لإقتصاد لبنان في 2018

يبدو أن العام 2018 سيكون عاماً ايجابياً على لبنان وستستمر الانجازات الاقتصادية والسياسية التي حصلت في خلال العام 2017.

وحسبما قال الخبير في الشؤون المالية والاقتصادية د.غازي وزني للزميل باسل الخطيب في مقابلة تم بثها على شاشة المستقبل، انه لا شك أن عام 2017 كان عام إنجازات مقارنة بالأعوام القليلة التي سبقته.

وحسب وزني من ابرز ما تم انجازه :

  1. إقرار مرسومي النفط
  2. اقرار موازنة العام 2017 بعد توقف 10 سنوات
  3. سلسلة الرتب والرواتب
  4. التعيينات في كل المجالات التي طالتها
  5. منح أول رخصتين بتروليتين لكونسورتيوم لبدء استكشاف النفط

في حين يرى الخبير المالي والاقتصادي د. غازي وزني آفاقاً ايجابية في العام 2018، فمن المفترض ان يتم التوقيع في شهر كانون الثاني مع الشركات النفطية الثلاث على  التلزيم ما يشير الى انطلاقة ايجابية للعام الجديد.

ويضيف وزني ان هناك مشروع موازنة العام 2018 حيث يقول وزير المال انها موازنة اصلاحية وفيها رؤية اقتصادية واجتماعية اي يمكن لها ان تضبط العجز في المالية العامة، ما بدوره سيؤدي الى تحسين نظرة وكالات التصنيف الدولية للبنان.

النقطة الثالثة الايجابية وهي التي تناولها رئيس الوزراء سعد الحريري عن انعقاد مؤتمر باريس 4 والتي يراهن كثيراً عليه وتجري الآن دراسات عديدة متقدمة بشأن هذا المؤتمر الاستثماري للبنية التحتية وقيمته 17 مليار دولار وعلى ثلاث مراحل كل مرحلة 4 سنوات يأتي الدعم او القروض للاستثمار في الكهرباء والمياه والصرف الصحي والجسور والطرقات وغيرها وذلك سيحصل حسب مصادر الرئيس الحريري في الفصل الاول من 2018.

ويلفت وزني الى ان هناك آمالاً بالحصول على دعم للبنان فيما يتعلق بالنازحين السوريين، اضافة الى ان تراجع مستوى التدهور والتوتر الامني في سوريا والعراق سيؤدي الى التخفيف من تداعيات ازمة المنطقة على الاقتصاد اللبناني، حيث شهدنا مؤخراً فتح معبر نصيب، لذلك يمكن القول ان هناك عوامل ايجابية تدعم الاقتصاد اللبناني في العام الجديد.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2018 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة