الجمعة ١٥ كانون الأول ٢٠١٧
أربع ركائز للتفوق في عالم السحابة المتعددة
22-11-2017 | 14:54
أربع ركائز للتفوق في عالم السحابة المتعددة

تتوسع البيئات السحابية العامة، والخاصة، والهجينة بوتيرة متسارعة، وباتت توفر فرصاً غنية وهائلة بالنسبة للمؤسسات، حيث أنها تتيح إمكانية توسيع نطاق انتشارها بسرعة، مع تسليم الخدمات ذات القيمة المضافة، من أجل تلبية الطلب المتزايد من العملاء. واستناداً إلى نتائج التقرير الذي صدر مؤخراً عن مؤسسة IDC للأبحاث، فإن 86 بالمائة من المؤسسات ستتبنى استراتيجية السحابة المتعددة في غضون عامين. ومن شأن هذا التحول الكبير أن يشكل ضغطاً كبيراً على أقسام تقنية المعلومات، التي تُطالب بخفض التكاليف، والتحكم بحماية البيانات، وتأمين التطبيقات ذات المهام الحرجة. لذا، فإن التفوق في عالم السحابة المتعددة يتطلب التركيز على أربع ركائز أساسية، وهي الاستراتيجية، وتوجهات السوق، والعمليات، والقيمة.

1- الاستراتيجية
من شأن الخطة الاستراتيجية للتحول واعتماد التقنيات السحابية دفع الأعمال قدماً، وذلك من خلال توفير البنية الفعالة التي تستطيع حماية التطبيقات الهامة، وتعظيم قدرات الأعمال، إلى جانب إبقاء عمليات التشغيل متوافقة مع البيانات، وتأمين حماية تجربة المستخدم. لذا، ينبغي على القادة والمدراء معرفة فيما إذا كانت استراتيجية الهجرة نحو السحابة ستوفر الأساس المثالي للابتكار، ونمو الأعمال، وتعزيز قيمة العملاء. كما تحتاج المؤسسات إلى نتائج ملموسة للتأثير بشكل إيجابي على مسيرة تطور الأعمال. أما الأمن فهو أمر أساسي وجوهري لأي عملية هجرة نحو السحابة، وخاصة عند الدمج بين الخدمات السحابية الأصلية، التي لا تتوافق مع السياسات، مع الخدمات المتاحة ضمن مقر المؤسسة. وفي الوقت نفسه، فإن الاستثمار في البرامج ومهارات الأشخاص المتخصصة سيعمل على تحسين مستوى المعرفة التقنية، والمواءمة الشاملة للاستراتيجية.

2- توجهات السوق
من الضروري معرفة توجهات سوق شركات توريد الخدمات السحابية من أجل تحقيق القيمة، والأداء الأمثل. واستناداً لنتائج الدراسة الاستقصائية التي أجرتها شركة F5 نتوركس حول حالة تسليم الطلبات 2017، نجد بأن 1 من بين كل 5 مؤسسات تخطط لاستضافة أكثر من 50 بالمائة من تطبيقاتها ضمن السحابة، ما يجعل عملية حماية التطبيقات أكثر صعوبة بكثير. وقد تتطلب عملية اختيار الحل الصحيح للسحابة، وشركة توريد الحلول الأمنية المناسبة، وجود مزيج من البيئات السحابية المحلية، والعامة، والخاصة، أو تطبيق مفهوم البرمجيات كخدمة SaaS. ويقدم هذا السوق العديد من الفرص الغنية، لكن عند الأخذ بعين الاعتبار منهجية هجرة التطبيقات lift-and-shift، أو التطبيقات التي تم توليدها في السحابة، ينبغي تجنب الوقوع بين يدي شركة معينة لتوريد الخدمات السحابية. كما أن التهيئة والتكوين الصحيح للحلول ضمن البيئة/البيئات الصحيحة يؤدي إلى سرعة وصول المنتج إلى السوق، ويخفض من حدة التهديدات، ويضمن الاتساق، بغض النظر عن السيناريو التشغيلي.

3- العمليات
يعمل نموذج السحابة المتعددة على تمكين وسطاء تقديم الخدمات لأقسام تقنية المعلومات من مساعدة المؤسسات على تحسين مستوى أمن التطبيقات، وفي الوقت نفسه رفع معدل إنتاجية البنية التحتية القائمة عن طريق التوحيد القياسي. كما أن العمليات الناجحة تتبنى منهجية متكاملة نحو السحابة، مع تجنب صوامع الإدارة، فأمن التطبيقات يعتمد كامل بنية التطبيقات، بما فيها البنية التحتية للشبكة، وذلك بهدف ضمان حماية المنظومة بكاملها للبيانات والخدمات الحيوية، التي بالإمكان توسيع نطاقها بسرعة وسهولة. ولا ينبغي التحكم بأمن التطبيقات من قبل أي موظف أو قسم ضمن الشركة، كما يجب على الأطراف المعنية المزامنة لمعرفة الأهداف التجارية بشكل كامل، وتسهيل عمليات التحول المطلوبة. ويتوجب على ممارسات التطوير والعمليات DevOps العمل بشكل أفضل مع ممارسات الإطار التشغيلي NetOps، وينبغي على مصممي خدمات وحلول التطبيقات الجديدة العمل بجد من أجل تثقيف المدراء التنفيذيين حول الفوائد الكبيرة والأوسع للهجرة نحو السحابة، مع تبيان نقاط توحيدها.

4- القيمة
يعتبر القياس، والمراقبة، والإدارة من الأمور بالغة الأهمية، لذا هناك حاجة لوجود منظومة مزودة بحلول أمنية متكاملة، وذلك بهدف تأمين الحماية ضد المخاطر الرئيسية المرتبطة بالتطبيقات الحيوية، أينما كانت. وباستخدام البرامج القوية للتصدي للتهديدات وتمكين خبراء الأمنيين، يتم تعزيز أداء البيانات الحساسة، كما تستطيع الشركات وبكل سهولة إدارة التحكم بالوصول، وذلك من أجل رفع مستوى حماية تجربة المستخدم. كما أن مراقبة وقياس مشروع السحابة عن كثب من شأنه إنشاء سلوك خاص بالتهديدات، مع تبيان أثره على الميزانية العمومية للشركة، بما فيها معدلات النفقات الرأسمالية CAPEX والنفقات التشغيلية OPEX، مع تحليل ناقلات الهجوم. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يؤدي تبني التقنيات السحابية إلى تحرير الأعمال بهدف إطلاق الخدمات والابتكارات الجديدة، فنمو الأعمال، واختصار زمن وصول المنتج إلى السوق، والمرونة التشغيلية، وتحسين أداء التطبيقات، وكفاءة الأعمال، جميعها من العوامل الحيوية والحاسمة. وفي نهاية المطاف، ينبغي أن تجعلك السحابة فخوراً، مع تقديم القيمة العالية لسمعة ومكانة العلامة التجارية للشركة.

وبهذه المناسبة، قال بيرند أشاتز، مدير هندسة الأنظمة لدى شركة F5 نتوركس: "بدأت المزيد من الشركات باختيار العمل ضمن بيئات السحابة المتعددة، فقد أصبح الوقت مناسباً الآن لتجنب البقاء متخلفين عن ركب مشهد عمليات التحول الرقمية المتسارعة، كما أن سمعة العلامة التجارية وثقة العملاء اصبحتا على المحك. كما أن عدم وجود رؤية واستراتيجية واضحتين من شأنه ترك المؤسسات تتخبط في المزيد من التعقيد، إلى جانب كونها عرضة بدرجة أكبر لجرائم الإنترنت".

 



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة