الأحد ٢٢ نيسان ٢٠١٨
أرباح زين ترتفع في 2017
08-02-2018 | 11:52
أرباح زين ترتفع في 2017

أعلنت مجموعة زين عن ارتفاع أرباحها الصافية السنوية إلى نحو 160 مليون دينار (527 مليون دولار) بنسبة نمو بلغت 2%، وذلك عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر من العام 2017، وبلغت ربحية السهم 39 فلس.

وذكرت زين في بيان صحافي أن الإيرادات السنوية المجمعة بلغت 1.03 مليار دينار (3.4 مليار دولار)، مقارنة مع إجمالي إيرادات 1.09 مليار دينار (3.6 مليار دولار) عن العام 2016.
وأوضحت المجموعة التي تملك وتدير 8 شبكات اتصالات متطورة في أسواق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أن أرباحها قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات الـ EBITDA بلغت 414 مليون دينار (1.4 مليار دولار)، وذلك مقارنة مع 512 مليون دينار (1.7 مليار دولار) عن العام 2016، بينما بلغ هامش ربحية الـ EBITDA عن هذه الفترة نحو 40.2%.

وأفادت أن عملياتها التشغيلية أنهت العام 2017 بقاعدة عملاء بلغت 46.6 مليون عميل، مقارنة بقاعدة عملاء بلغت 47 مليون عميل عن العام 2016، بينما دفعت استثماراتها في ترقية وتطوير شبكاتها قطاع خدمات البيانات إلى تحقيق نسب نمو ايجابية، حيث سجلت إيرادات البيانات (باستثناء خدمات الرسائل القصيرة وخدمات القيمة المضافة) نموا بمقدار 3٪، وذلك مقارنة مع العام 2016، وهو ما مثل 25٪ من إجمالي الإيرادات المجمعة.

وذكرت المجموعة أن مجلس الإدارة أوصى في الاجتماع الذي عقده اليوم، بتوزيع أرباح نقدية مجزية بقيمة 35 فلس للسهم الواحد، وذلك عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2017 (هذه التوصية خاضعة لموافقات الجمعية العمومية والجهات الرسمية)، مبينة أن هذه التوزيعات النقدية تأتي في ظل التحديات والظروف الصعبة التي تشهدها أسواق الاتصالات في المنطقة، وبعد بيع أسهم الخزينة البالغة 425,711,648 سهما، وعند مقارنتها بالتوزيعات النقدية العام الماضي قبل بيع أسهم الخزينة، فإن التوصية بهذه التوزيعات النقدية تزيد بنسبة 11% حيث تبلغ 151.4 مليون دينار، مقارنة بـ 136.5 مليون دينار عن العام 2016.

وجاءت المؤشرات المالية للمجموعة عن فترة الربع الرابع بنسب نمو قوية خصوصا على صعيد الأرباح الصافية، مقارنة بالفترة المشابهة من العام 2016، حيث ارتفعت الأرباح الصافية عن فترة الربع الرابع بنسبة  16% لتصل إلى نحو 37 مليون دينار (124 مليون دولار)، وذلك مقارنة مع 32 مليون دينار (106 مليون دولار) عن العام 2016، بينما ارتفعت الإيرادات المجمعة إلى نحو 262 مليون دينار (868 مليون دولار)، وذلك مقارنة مع 261 مليون دينار (860 مليون دولار) عن العام 2016، فيما بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات (EBITDA) 98 مليون دينار (326 مليون دولار)، وهو ما أدى إلى هامش EBITDA بلغت نسبته 37.5٪.

وقال رئيس مجلس الإدارة في مجموعة زين مهند الخرافي "واصلت مجموعة زين خططها الاستراتيجية، وتوسيع قطاعات أعمالها خلال العام 2017، ونجحت في تبني سلسلة مبادرات وخدمات مبتكرة لتحسين كفاءة عملياتها التشغيلية لمواجهة التطورات التي يشهدها قطاع الاتصالات".

وأوضح قائلا " كشفت النتائج المالية المجمعة عن استمرار التحديات التشغيلية لعمليات المجموعة، وأبرزها التحديات الأمنية والاجتماعية في بعض أسواقها الرئيسية، ومع ذلك حافظت المجموعة نسبيا على حجم الإيرادات، كما نجحت في رفع أرباحها الصافية، والتي سجلت نسب نمو إيجابية في ظل هذه الظروف الصعبة ".
وفي تعليقه على هذه النتائج قال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة زين بدر ناصر الخرافي "حققت عمليات المجموعة أداءا تشغيليا قويا عن العام 2017، إلا أن التحديات المرتبطة بالأوضاع الأمنية والاقتصادية في مناطق واسعة من أسواق المجموعة، بالإضافة إلى استمرار تأثير تقلب أسعار صرف العملات أثر على المؤشرات المالية الرئيسية عن هذه الفترة".

وأوضح أن تأثير تقلب أسعار الصرف وإعادة تقييم العملات (وخصوصا انخفاض سعر صرف العملة السودانية بشكل كبير مقابل الدولار الأمريكي) كلف المجموعة من ناحية الإيرادات 494 مليون دولار عن العام 2017، كما كلف المجموعة 213 مليون دولار عن حجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات (EBITDA)، و84 مليون دولار على مستوى الأرباح الصافية.

وبين بدر الخرافي بقوله " إذا ما حيدنا تأثير تقلب سعر صرف العملات فإن إيرادات المجموعة سترتفع 8% خلال العام 2017، كما أن الأرباح الصافية سترتفع 16%".
وكشف بدر الخرافي أن صناعة الاتصالات تشهد تغيرات وتطورات كبيرة، وهو الأمر الذي يضع الشركات المشغلة لشبكات الاتصالات تحت ضغوط متزايدة، لمواكبة تأثيرات الاقتصاد الرقمي، وخدمات الحكومة الالكترونية، فقد أسهم النمو المتسارع لاستهلاك خدمات البيانات في بعض أسواقنا الرئيسية – إذ وصل معدل النمو السنوي المُركّب (CAGR) إلى أكثر من 50% على مدى العامين الماضيين – في خلق مجتمع معلوماتي، حيث يستهلك فيه المستخدمون ما يصل متوسطه إلى 18 غيغابت شهريا.
وتابع قائلا " إن ارتفاع معدل انتشار الأجهزة الذكية، وتزايد أعداد مشتركي شبكات الجيل الرابع، وسخاء عروض باقات خدمات البيانات، وتنامي معدلات استهلاك المحتوى الترفيهي، ووسائل التواصل الاجتماعي، وتزايد استخدام الخدمات السحابية، هي أمور كلها أسهمت وما زالت في ازدياد الطلب على مزيد من خدمات البيانات والسرعات الأعلى، وهو ما يزيد من حجم التحديات أمام شركات الاتصالات".

ومضى بدر الخرافي في قوله "وفي ظل هذه التغيرات، تمضي المجموعة بخطوات ثابتة نحو تنفيذ خططها التوسعية والتحولية، والتي تعتمد فيها على إقامة شراكات وتحالفات، والدخول في عمليات مشتركة، حيث قامت زين خلال العام 2017 بإعادة النظر في استراتيجيتها التشغيلية، بغرض بناء وتصميم خطط أعمال مبتكرة، للتكيف مع التغيرات المتواصلة في ثورة تكنولوجيا المعلومات، معتمدة في ذلك على توحيد مواردها وتحقيق عنصر الانتقاء والمفاضلة، لضمان  توفير المزيد من التدفقات النقدية وتنويع العوائد المالية".
وبين أن مجموعة زين تواصل رحلتها نحو التحول الرقمي، وهي تركز على ترقية أداء نشاطها الأساسي، واتخاذ تدابير صارمة لضبط التكاليف، حيث تستهدف من هذه المبادرات الرئيسية تحسين تجربة العملاء، واستخدام تحليلات البيانات والذكاء الاصطناعي لمساعدتها في فهم احتياجات العملاء بشكل أفضل".

وأضاف قائلا " كما تستثمر المجموعة بكثافة في قطاع الأعمال، حيث تركز على اقتناص الفرص التي تقدمها خدمات الـB2B، بالإضافة إلى خدمات الـM2M، و حلول المدن الذكية، وانترنت الأشياء، لتصميم منتجات تلبي احتياجات كافة أنواع المشروعات، والكيانات الحكومية، والشركات الصغيرة والمتوسطة ".

وعلى صعيد العمليات التشغيلية التي شهدتها العام 2017، قال بدر الخرافي " تمكنت شركة زين السعودية للمرة الأولى في تاريخها من تحقيق أرباح صافية سنوية، والتي بلغت  12 مليون ريال سعودي،  وذلك بفضل الأداء المميز لعملياتها، والالتزام بخطة التحول الاستراتيجية التي بدأتها الشركة قبل ثلاث سنوات، حيث ساعدتها في هيكلة التكاليف، وتطوير الكفاءة التشغيلية، وما زالت الشركة تأمل بتحقيق المزيد من التقدم في تنفيذ استراتيجية التحول، ومواصلتها الاستثمار في تقنيات شبكة الجيل الرابع المتطورة للاستفادة من خدمات البيانات".
وأضاف قائلا "اتخذت المجموعة خطوة كبيرة في العام 2017 نحو تقليص حجم النفقات الرأسمالية المستقبلية، وذلك بتوقيعها اتفاقية لبيع وإعادة تأجير أبراجها في السوق الكويتية مع شركة آي اتش اس القابضة المحدودة، بالشراكة مع شركة تاور شير مانجمنت المحدودة مقابل 165 مليون دولار، وهي الخطوة التي ستفتح مجالات جديدة أمام عمليات المجموعة".
وذكر بدر الخرافي أن هذه الاتفاقية  بالإضافة إلى أنها ستمنح المجموعة مرونة في التوسع في الاستثمارات ذات العائد الأعلى مستقبلا، فإنها في ذات الوقت ستدعم الاستثمارات الموجهة إلى البنية التحتية والتقنيات الحديثة، حيث ستمنحنا المجال للتركيز على رفع الكفاءة التشغيلية للشبكة".

وأشار إلى أن هذه الاتفاقية مهدت الطريق أمام مزيد من التوسع في تشارُك الشبكة والبنية التحتية في أسواق زين، حيث أن تجربة بيع الأبراج في السوق الكويتية سيتم تكرارها في أسواق أخرى، بما سيساعد المجموعة في التركيز أكثر على أعمالها الأساسية، وتحسين تجربة، وخلق مزيد من القيمة للمساهمين.
وتابع قائلا " لقد كثفت زين من تنويع مبادراتها في العديد من القطاعات القابلة للنمو، حيث أطلقت الخدمات المصرفية الإلكترونية "زين كاش" في العراق والأردن، كما أطلقت خدمة المحتوى الترفيهي iflix بتأسيس مشروع مشترك تحت اسم "iflix Arabia"، لنشر خدمات الفيديو حسب الطلب، بالإضافة إلى الدخول في قطاع الخدمات الصحية الإلكترونية من أجل نشر خدمات صحية متنقلة".

وبين بدر الخرافي قائلا " كما دخلت مجموعة زين في مجال تشارُك السيارات في مشروع مشترك بهدف بناء نموذج تشارك سيارات في مملكة البحرين، وهو النموذج الذي من المقرر أن يمتد لاحقا في نطاق تواجد زين إقليميا في أرجاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما توسعت المجموعة في مجالات الحلول السحابية بانضمامها إلى شبكة أمازون لشركاء خدمات الإنترنت، بهدف توفير وتقديم حلول سحابية مرنة وسلسة إلى المؤسسات في منطقة الشرق الأوسط".
وأوضح قائلا " في الوقت الذي تواصل فيه زين الاستثمار بكثافة في مجال الخدمات الرقمية، أتمت المجموعة والشركة العمانية للاتصالات (عمانتل)  مزاد بيع عدد 425,711,648 سهماً من أسهم المجموعة، وهي تمثل نسبة 9.838% من رأس المال بسعر قدره 600 فلس كويتي للسهم الواحد، وبقيمة إجمالية قدرها 255.426 مليون دينار كويتي (846.1 مليون دولار)، لصالح شركة "عمانتل".

وذكر أن هذه الخطوة منحت المجموعة قوة دفع لعملياتها التشغيلية والتجارية، لمساعدتها في بناء منصة رقمية إقليمية محددة للتوجهات الرقمية في أسواق الشرق الأوسط، كما أنها ستسهم في خفض صافي الدين بالنسبة إلى الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بشكل كبير، وفي الحد من الضغوط المالية على الميزانية".
وأكد بدر الخرافي بقوله " في الوقت الذي نرى فيه فرص أكثر في تبني الخدمات الإلكترونية، والتوجه نحو الفضاء الرقمي، فإننا لدينا ثقة كبيرة بأن التوجهات الاستراتيجية التي تتبناها المجموعة، والصفقات الاستثمارية الانتقائية التي تنفذها، ستضعنا في مراكز أكثر تنافسية على المستوى الإقليمي في هذه الصناعة".

الكويت
عززت شركة زين الكويت من ريادتها للسوق الكويتية في العام 2017، حيث ما زالت تحتفظ الشركة بالحصة السوقية الأكبر بقاعدة عملاء تبلغ 2.7 مليون عميل، وقد تأثرت المؤشرات المالية للشركة بالمنافسة الشديدة التي يشهدها قطاع الاتصالات، وحالة التشبع التي وصلت إليها، حيث بلغت إيرادات الشركة السنوية 331 مليون دينار كويتي (1.1 مليار دولار)، وبلغ حجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات (EBITDA) 127 مليون دينار كويتي (418 مليون دولار)، وحققت الشركة أرباحا صافية بقيمة 80 مليون دينار كويتي (265 مليون دولار).
بينما شكلت إيرادات خدمات البيانات (باستثناء الرسائل النصية القصيرة وخدمات القيمة المضافة) ما نسبته 32% من إجمالي إيرادات الشركة، وبفضل مبادراتها المبتكرة، تواصل الشركة اختراق قطاعات أعمال جديدة، حيث تعكف حاليا على تنفيذ مشروع العدادات الذكية، الذي يأتي ضمن خططها الاستراتيجية لنشر حلول المدن الذكية في السوق الكويتية، والتي تتعاون فيها مع شركة (NXN) ذراع مجموعة زين في مشاريع المدن الذكية.
 كما أبرمت الشركة اتفاقية لبيع وإعادة تأجير أبراجها مع شركة آي اتش اس القابضة، وهي الاتفاقية التي ستفتح مجالات جديدة أمام عملياتها، حيث ستمنحها مرونة أكبر في التوسع في الاستثمارات ذات العائد الأعلى مستقبلا.

العراق
على الرغم من التحديات التشغيلية، والظروف الاجتماعية والاقتصادية الصعبة التي تواجهها عمليات شركة زين العراق، إلا أنها حققت أداءً استثنائيا عن العام 2017، حيث بلغت إيرادات الشركة 1.1 مليار دولار أمريكي، بنسبة نمو بلغت 2٪ عن العام 2016، بينما بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات (EBITDA) 382 مليون دولار، بينما بلغ هامش الـ EBITDA 35٪، وحققت الشركة أرباحا صافية بلغت قيمتها 29 مليون دولار، بنسبة ارتفاع بلغت 657٪ مقارنة بالعام 2016.
 وشهد العام 2017 استمرار الشركة في التوسع في نشر خدمات الـ " G3.9 " في العديد من المناطق العراقية، ودفعت العروض التسويقية التي تقوم بها الشركة في خدمات البيانات قاعدة العملاء إلى 14.7 مليون عميل، بنسبة نمو بلغت 16%، وقد أسهم الاستقرار في المناطق الجغرافية في شمال العراق في توسيع حجم نطاق عمليات الشركة.
وتواصل الشركة نشر خدمة زين كاش  بنجاح، والتي باتت من أهم بوابات الدفع الالكتروني عبر الهاتف النقال والانترنت في العراق، ووسعت الشركة هذه الخدمة البديلة عن المعاملات البنكية التقليدية من خلال ابرامها العديد من الشراكات الاستراتيجية مع هيئات ومؤسسات محلية ودولية، وأحدثت خدمة زين كاش وهي حساب مالي الكتروني تغييرا إيجابيا في حياة العراقيين المحرومين من الخدمات المصرفية، بعد أن وفرت لهم بوابة إلكترونية آمنة لتحويل الأموال النقدية.

السودان
بالرغم من الانخفاض الحاد لسعر صرف العملية محلية ( الجنية السوداني ) مقابل سعر صرف الدولار الامريكي، خلال العام 2017، إلا أن عمليات شركة السودان قدمت أداءً استثنائيا، حيث حققت كافة مؤشراتها المالية الرئيسية نسب نمو قوية عن هذه الفترة.
فقد رفعت الشركة من حجم إيراداتها بنسبة 36٪ لتصل إلى نحو 7.1 مليار جنيه سوداني ( 419 مليون دولار)، كما رفعت الشركة من حجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات (EBITDA) بنسبة 37% لتصل إلى نحو 2.8 مليار جنية سوداني ( 166 مليون دولار )، بينما رفعت أرباحها الصافية 173% لتصل إلى نحو 1.1 مليار جنية سوداني ( 65 مليون دولار).
ودفعت الاستثمارات والمشاريع التطويرية التي أجرتها الشركة على شبكتها إيرادات خدمات البيانات لتحقق قفزات كبيرة خلال العام 2017، حيث رفعت الشركة إيراداتها من خدمات البيانات بنسبة 58%، لتشكل 16% من إجمالي إيرادات الشركة.

السعودية
حققت شركة زين السعودية نتائج مالية قياسية عن العام 2017، بتحقيقها صافي ربحية للمرة الأولى في تاريخها بقيمة 12 مليون ريال سعودي (3 مليون دولار امريكي)، وهو ما مثل منعطفا مهما في نتائجها المالية منذ بدء نشاطها التجاري في شهر أغسطس من العام 2008.
وجاءت هذه النتائج المالية الايجابية بفضل نجاح الشركة في تحقيق معدلات نمو قوية في خدمات البيانات، والاستثمار في التقنيات الجديدة، والتركيز في اكتساب وبناء قاعدة العملاء، والإدارة الفاعلة للتكاليف التشغيلية، بالإضافة إلى أثر تمديد رخصتها 15 سنة إضافية.
وحققت الشركة إيرادات بقيمة 7.5 مليار ريال سعودي (2 مليار دولار امريكي) عن العام 2017، وذلك بالرغم من الانخفاض في الإيرادات من المكالمات الدولية التي بلغت 693 مليون ريال سعودي نتيجة لاستخدام الاتصال عبر تطبيقات الإنترنت (VOIP)، بينما بلغ حجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات (EBITDA) 2.5 مليار ريال سعودي (671 مليون دولار امريكي).
وجاء هذا الأداء المميز لشركة زين السعودية نتيجة الالتزام بتنفيذ إستراتيجيتها التشغيلية التي تهدف إلى زيادة الاستفادة من خدمات البيانات والخدمات الرقمية، والتركيز المستمر على تطوير كفاءة التشغيل، بالإضافة إلى الجهود الإيجابية للإدارة في هيكلة تكاليف الشركة.
وفي الوقت الذي تأثرت فيه قاعدة عملاء الشركة بالمنافسة السوقية الشديدة، وقرارات تطبيق القواعد المنظمة لتشغيل الخطوط والإشتراكات الجديدة، والتي تربط الخدمات بتوثيق البصمة، حيث انخفضت قاعدة العملاء لتصل إلى 8.2 مليون عميل، فقد حققت الشركة قفزة كبيرة في حجم إيرادات خدمات البيانات لتصل إلى نحو 30٪ في إيرادات البيانات (باستثناء الرسائل القصيرة وخدمات القيمة المضافة)، وهو ما يمثل 50٪ من إجمالي إيرادات الشركة.

الأردن
واصلت شركة زين الأردن ريادتها للسوق الأردنية في العام 2017، التي تعتبر واحدة من أكثر الأسواق تنافسية في منطقة الشرق الأوسط، ولكن تأثرت الشركة خلال هذه الفترة بالمنافسة السعرية الشديدة، وهو ما انعكس على قاعدة عملائها التي شهدت انخفاضا طفيفا لتصل إلى نحو 3.9 مليون عميل.
وجاءت المؤشرات المالية لتعكس حجم هذه التحديات، حيث بلغت الأرباح الصافية 90 مليون دولار، بينما بلغت الإيرادات 497 مليون دولار، بينما بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات (EBITDA)  226 مليون دولار.
وتواصل الشركة حصد ثمار استثماراتها في شبكتها وخصوصا شبكة الجيل الرابع، بتحقيق نسب نمو قوية في إيرادات خدمات الييانات ( باستثناء الرسائل القصيرة وخدمات القيمة المضافة ) حيث بلغت نسبة ارتفاعها 12%، لتشكل 37% من إجمالي إيرادات الشركة.
وفي إطار تزويد قاعد عملائها في المملكة بأحدث حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أطلقت الشركة المزيد من الميزات الجديدة لخدمة "زين كاش" بالتعاون مع "ماستركارد"، وذلك بهدف تعزيز منظومة الدفع الإلكتروني، وإثراء تجربة العملاء، بالإضافة إلى تأمين طريقة دفع هي الأولى من نوعها في المملكة عبر الهاتف، تتسم بالسرعة والسهولة والأمان.

البحرين
سجلت شركة زين البحرين أرباحا صافية سنوية بقيمة 11.4 مليون دولار أمريكي بنسبة نمو بلغت 1.2%، مقارنةً بأرباح بلغت 11.3 مليون دولار أمريكي عن العام 2016، وبلغت الإيرادات 198 مليون دولار أمريكي، وذلك مقارنةً بـإيرادات بلغت 175 مليون دولار أمريكي عن العام 2016، بينما بلغت قيمة الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات 58 مليون دولار أمريكي، مقارنةً بمبلغ 66 مليون دولار أمريكي عن العام 2016.
وجاءت النتائج المالية للشركة مدفوعة بفضل ارتفاع الإيرادات السنوية للبيانات بنسبة 23%، وهو ما مثل 44% من حجم إجمالي إيرادات الشركة، فضلًا عن جهود الشركة الدؤوبة من أجل تحسين الكفاءة التشغيلية وتعزيز الفاعلية، وطرحها سلسلة من المنتجات والخدمات الرقمية المبتكرة.

 

 



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2018 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة