الاثنين ٢٣ تموز ٢٠١٨
أحمد الحريري من طرابلس: سنحتفل بالنصر معا في 6 أيار
15-04-2018 | 14:52
أحمد الحريري من طرابلس: سنحتفل بالنصر معا في 6 أيار

جال الأمين العام لتيار "المستقبل" أحمد الحريري، في عاصمة الشمال طرابلس، يرافقه عدد من مرشحي التيار في دائرة الشمال الثانية والمنسق العام في طرابلس ناصر عدرة.

واستهل الحريري جولته بتلبية دعوة مدير تحرير الموقع الرسمي لتيار "المستقبل" عبد الله بارودي، إلى فطور صباحي، أقامه على شرفه في مطعم الحاج علي، حضره النائب سمير الجسر، محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، أحمد الصفدي، مستشار الرئيس سعد الحريري لشؤون الشمال عبد الغني كبارة، نقيب المهندسين بسام زيادة، عدد من أعضاء المكتب السياسي في تيار "المستقبل"، وفاعليات طرابلسية، اقتصادية وتجارية.
وتخلل الفطور كلمة ترحيب من بارودي، تلاها كلمة للحريري تطرق فيها إلى شؤون انتخابية وسياسية، متوقفا عند ذكرى الحرب الأهلية، بالقول: "خلال 13 عاما على غياب الرئيس الشهيد رفيق الحريري، كانت هناك بوسطات عدة، كانت تريد العودة بنا إلى الحرب الأهلية مثل "بوسطة عين الرمانة"، ولكن بفضل حكمة الرئيس سعد الحريري واعتداله ونهجه الوطني، تمكنا من تخطي كل هذه المطبات".

آل حسون
ولبى الحريري دعوة وسيم وزياد حسون، إلى لقاء في مطعم VIP، حضره وجهاء آل حسون، مرشحو لائحة "المستقبل للشمال": النائبان سمير الجسر وقاسم عبد العزيز، جورج بكاسيني، ديما رشيد جمالي.

وتخلل اللقاء كلمة ترحيب من الزميل عامر الشعار، تلاها كلمة صاحب الدعوة زياد حسون الذي أكد "السير قدما بالنهج الذي رسمه الرئيس سعد الحريري، والذي نعتبره الحامي الأول للبنان من الفتن المشتعلة في المنطقة".

الحريري
من جهته، شدد الحريري على أن "الاستقرار والنمو وكرامة الناس همنا الأول. وتيار المستقبل لن يكون إلا على صورة مؤسسه، ولن ننجر إلى الفتن أو إلى المذهبية والطائفية، التي حولت الثورة السورية الشريفة إلى حرب مذهبية".
وقال: "يجب أن ننتخب في السياسة وبخيارنا الاستراتيجي، وأن نبقى وراء قيادتنا كي تقوى، ولكل شخص يقول إن العالم تشترى وتباع بالمال، نقول له أنت من تشترى وتباع. ومن يصنف الناس بهذه الطريقة تكون لديه عقدة نقص، لأنه لا يعرف الناس الأوادم والحقيقيين والعائلات الكريمة".
وإذ أكد أن "طرابلس تستأهل منا كل جهد، لأنها وفية"، قال: "سنبقى صامدين بفضل قاعدتنا الصلبة، ولن نركع إلا لربنا سبحانه وتعالى".

الجسر
بدوره، استغرب النائب الجسر "الكلام عن استعادة قرار طرابلس بمرشحين من طرابلس، وكأن تيار المستقبل يستورد أناسا من الخارج للترشح في طرابلس، وهذا كلام محزن وهو ينم عن رؤية ضيقة للغاية".

باب الرمل
ثم شارك أحمد الحريري في اللقاء الجماهيري، الذي أقامه الشيخ وليد عوض، في منطقة باب الرمل، في حضور حاشد فاق 1500 شخص من أبناء المنطقة.

بكاسيني
بعد تقديم من الزميل رائد الخطيب، رد مرشح تيار "المستقبل" عن المقعد الماروني في طرابلس جورج بكاسيني بعنف على "رئيس لائحة العزم الرئيس نجيب ميقاتي، على خلفية الحملة التي يشنها الأخير عليه، تحت عنوان أنه مرشح من خارج طرابلس، فتوجه بكاسيني إلى الحضور، بالقول: نحدثه في السياسة فيرد بحملة صبيانية. نذكره أنه آخر من يحق له أن يتكلم عن الوصاية والأوصياء، يحول نفسه الى مأمور نفوس ويعد لنا فحص دم وفحص سجل، ويتناسى أن مرشحه الماروني على لائحته من خارج طرابلس. وحين يقول أهل طرابلس له إن مرشحك أيضا من خارج طرابلس، يحول المعركة إلى سؤال "من يعرف طرابلس أكثر".
وتوجه إلى ميقاتي من دون أن يسميه: "أنا متأكد أنك لا تعرف طرابلس، لأنك لو كنت تعرفها، ما كنت لتتشارك مع النظام الذي حاصر طرابلس عام 83 واجتاحها عام 85. لو كنت تعرف طرابلس، ما كنت لتتحالف مع النظام الذي ارتكب مجزرة التبانة في شباط 86 وطارد الشباب في الزاهرية وضربهم بالفراعات ورماهم عن شرفات البيوت وأسقط 1350 شهيدا طرابلسيا. لو كنت تعرف طرابلس ما كنت لتكتفي باستنكار مجزرة أطفال دوما، لأن أهل طرابلس أحرجوك بعد صمتك، ولم تجرؤ على ذكر من قتلهم لأنه شكل لائحتك الانتخابية. لو كنت تعرف طرابلس ما كنت لتتواطأ مع بشار الأسد على سعد الحريري لإسقاط حكومته. لو كنت تعرف طرابلس لكنت فعلت مثلما فعل سعد الحريري وقبله رفيق الحريري، وكنت شاركت الناس بثروتك وعلمتهم ووظفتهم وبنيت لهم مدارس ومستوصفات وطرقات وأتوسترادات بدلا من أن "تهوي" ثروتك فقط قبل شهرين من موعد الانتخابات".

الجسر
من جهته، قال النائب الجسر: "هناك من يقول إنهم لا يريدون مصادرة قرار طرابلس، وكأن قرار طرابلس كان مصادرا من قبل، ونحن نسأل دولة الرئيس نجيب ميقاتي في العام 2009 في أي لائحة كنت؟ ألا تدري بأي لائحة؟ هذه اللائحة التي كنت فيها أنت من تقول عنها اليوم، إنها تريد مصادرة قرار طرابلس، لماذا لأن في داخلها تيار المستقبل، وهو التيار العابر للطوائف وللوطن؟ ماذا تريد يا دولة الرئيس ميقاتي؟ هل تريدنا متقوقعين؟ ماذا نفعل لك اذا لم يكن لديك قدرة على الانتشار على مستوى الوطن؟".

الحريري
ووجه الحريري في كلمته التحية إلى "الشيخ وليد عوض وشباب منطقة باب الرمل وجبل النار"، وقال: "أنتم من أحببتم رفيق الحريري من قلبكم، وستقولون في 6 أيار إن سماء طرابلس زرقاء، وسنحتفل معا بالنصر مع الرئيس سعد الحريري، في هذه المدينة التي لنا الشرف بأنها وقفت مع الرئيس سعد الحريري، أخرجت الوصاية من لبنان، وستمنعونها من العودة، وأنتم ممن تموتون من أجل كرامة طرابلس".

وختم "إننا لا نعمل إلا بأخلاق رفيق الحريري، ولا نستعير ثوابت غيرنا، رفيق الحريري بذل دماءه من أجلكم، ونحن سنرفع رأس الرئيس الحريري، ولا نريد التحدي مع أحد، ومهما حاولوا فتيار المستقبل لن يركع إلا لربه".



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2018 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة