الاثنين ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٧
آبل تدافع عن نفسها
07-11-2017 | 16:20
آبل تدافع عن نفسها

كشفت "وثائق براديس" المسربة مؤخراً عن نقل شركة آبل جزءاً كبيراً من ثروتها إلى ملاذ ضريبي في إحدى الجزر البريطانية، وهو ما أكدته الشركة، موضحة أنها عملت على ضمان عدم اقتطاع أي من الضرائب والمدفوعات المستحقة للولايات المتحدة.

وبدأت الشركة الأميركية نقل الجزء الأكبر من أموالها في الخارج إلى جزيرة جيرسي قبل سنوات، وذلك بحسب ما جاء في الوثائق التي كشف عنها تحقيق صحفي قاده المئات من المحررين حول العالم ونشر بالتعاون مع مؤسسات إعلامية كبرى.

وقالت آبل في بيان إلكتروني مطول أصدرته مساء الإثنين، إنها نقلت الأرباح إلى جيرسي تزامناً مع إجرائها تغييرات للتكيف مع القوانين الضريبية الأيرلندية المشددة عام 2015.

 وبذلك تمركزت الشركة التابعة لـ آبل والتي تتحكم في أموالها بالخارج، في جزيرة جيرسي الخاضعة للتاج البريطاني، وهو ما جاء تحديداً لضمان عدم خفض المدفوعات والالتزامات الضريبية للولايات المتحدة.

وقالت الشركة إن ذلك أعقبه دفع مليارات الدولارات كضرائب للولايات المتحدة، على الدخل الاستثماري لهذه الشركة التابعة، موضحة أنها لم تستفد من هذه التغييرات، كما أنها لم تقلل من مدفوعاتها أو مسؤوليتها الضريبية في أي بلد.

وقالت آبل إنها أكبر دافع للضرائب في العالم، حيث خصصت 36 مليار دولار لتغطية الضرائب الأميركية المؤجلة، علاوة على 35 مليار دولار دفعتها الشركة كضريبة دخل خلال الثلاث سنوات الماضية.



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2017 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة